تصفح التصنيف

الشريط الأخباري

خذوا النفط وأعطونا الكتاب!

توماس فريدمان: كتب توماس فريدمان في (النيويورك تايمز) بتاريخ (3/10)، إنه عندما يسأل عن أفضل بلد لديه، عدا وطنه، فإنه يجيب: (تايوان)، فتايوان بلد خالٍ من أي موارد طبيعية وأرضه صخرية ويقع في بحر تتلاطمه العواصف من كل جهة، وبحاجة إلى

إلى متى يئنّ المواطن تحت ثقل الغلاء!؟

رمضان إبراهيم: ارتفعت أسعار التّبغ السّوري المُصنّع محلياّ ارتفاعاً كبيراً، إذ وصل سعر العلبة الواحدة إلى أكثر من ٩٠٠ ليرة سورية وسط احتجاجات على قلّة الكميات واحتكارها، خاصة في الفترة الأخيرة التي ارتفع فيها أيضاً سعر الدخان

شفافية!

محمود هلال: الشفافية تعادل الصراحة والوضوح والمكاشفة والصدق، لكن أين نحن من تلك المصطلحات في حياتنا اليومية، وفي الواقع الذي نعيش فيه؟ وهل هناك شفافية بين أفراد الأسرة، وبين أفراد المجتمع، وبين المواطن والمسؤول؟ (بصراحة.. تعا

أحداث القريّا.. وما خفي أعظم!

النور- السويداء-معين حمد العماطوري: استفاق أهالي بلدة القريّا صباح يوم الثلاثاء الماضي على نخوة شبابها لحماية أراضيها من الهجوم الذي شنته عصابات على أطرافها الغربية، وقد مرّت على ذلك الهجوم ستة أشهر ونيف من المفاوضات لدرء الفتنة،

مشكلة الحكومة السورية الجديدة

صفوان داؤد: بعد مضي قرابة 50 يوماً على مباشرتها أعمالها، هل يمكن القول إن التشكيلة الوزارية الجديدة أفضل مقارنة بالحكومة التي سبقتها؟ الحكومة المكونة من 29 وزيراً، بينهم 15 وزيراً كانوا في الحكومة السابقة، حافظت على التوجه العام في

البداية في العقد الماضي.. والشعب السوري بانتظار الحكومة

بشار المنيّر: لم تكن السياسات المتأثرة بالليبرالية الاقتصادية الجديدة في سورية في العقد الماضي- حسب اعتقادنا- تعبّر عن رؤية اقتصادية بحتة، بل كانت نافذة حاولت الإمبريالية العالمية بزعامة الولايات المتحدة النفاذ عبرها إلى تحقيق أغراض

شخّصنا الداء.. بانتظار الدواء

الدكتور سنان علي ديب: تفاجئنا وسائل التواصل الاجتماعي بالتركيز على بعض الحوادث والتي جزء منها مهم وله معنى ولتعميمه نتائج إيجابية، ولكن بالمقابل فإنه يشخّص كأنه حفنة ماء في صحراء، أو كقطرات من المطر في ظل حر شديد مستمر، وفي خلاصة

(قدّيش حلوة هالشيبة!)

إيناس ونوس: تتشبَّث عيناي بهما، يسيران الهوينى في الاتجاه المعاكس لي، يرمي بثقله على عكَّازه كي لا يثقل بكلِّ كاهله على رفيقة عمره التي تمسك إحدى يديها بساعده، بينما تحمل بالأخرى كيساً من الأدوية، كم يبدوان جميلين معاً! وكم تخيّلت

ما الفرق بين أن تعيش الحياة وأن تمارس فعل الحياة!

 غزل حسين المصطفى : ما الفرق بين أن تعيش الحياة، وأن تمارس فعل الحياة!؟ بين تلك الشّقوق التي امتهنت رسم الألم وتدوين مآسي الحياة، وعند المدامع الماطرة، تستطيع أن تسمع وتُدرك بوضوح قصص قلوبٍ تُشيّع نفسها، وأحضانٍ قد يبست وهاجر

من مداخلات المشاركين في ندوة (مهام الشيوعيين في الخارج) في ستوكهولم

نشرت (النور) في عددها السابق 929 خبراً عن الندوة التي أقيمت، في ستوكهولم، بمبادرة من مختصة العمل العلاقاتي التضامني في منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد، بعنوان (مهام الشيوعيين في الخارج) يوم 20 أيلول 2020، وذلك عبر وسائل التواصل

لمعة بدقيقة.. في (كهرباء) اللاذقية حلقة مفقودة برسم وزارة الكهرباء

سليمان أمين: شهد القطاع الكهربائي في سورية خلال الأشهر الماضية تراجعاً كبيراً جداً، ومازال الوضع يزداد سوءاً دون وجود أي حلول ومعالجة لواقع الأعطال في الشبكة العامة للكهرباء، وخصوصاً الحماية الترددية التي باتت حالة الفصل المتكرر

بين الشفافية والحقيقة.. يقف المسؤول عاجزا!!

رمضان إبراهيم: لا أعلم ما هو السبب الخفي والسر المجهول بين أصحاب القرار في جهاتنا العامة، ولماذا يصرون على الاستمرار في حالة العداء شبه التام مع الشفافية؟ فهم مازالوا لأسباب مختلفة ذاتية وعامة يفضلون الصمت على الكلام بخصوص أي قضية

الصناعة كالمواطن.. من أزمة إلى أخرى!

فؤاد اللحام: الأزمات غير المسبوقة التي يعيشها المواطن السوري في هذه الأيام لم تتوقف عنده وحسب، بل انعكست بأكثر من شكل على الصناعة التي كان وما يزال فيها ما يكفيها هي الأخرى من أزمات. ودون إنكار دور الأزمة العامة التي تعيشها سورية،

دور البيئة والمثقف في عقلنة المجتمع

إبراهيم الحامد: تلعب البيئة دوراً مهماً في تطبيع الفرد بسلوكيات وممارسات تفرز علاقات اجتماعية، خلاصتها تتبلور في إطار يسمى العقد الاجتماعي لتنظيم المجتمع، وباعتبار أن لكل بيئة نمطاً معيشياً معيّناً، فتبعاً لذلك يكسب الفرد ثقافةً

دورة تدريبية على المناهج الحديثة للمدارس الفندقية

أطلقت وزارة السياحة الدورة التدريبية على المناهج الحديثة للمدارس المهنية الفندقية لمديري المدارس في المحافظات والقائمين على العملية التدريسية في القطاع السياحي، وذلك بحضور وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني، ومعاون الوزير

عودة ميمونة!

محمود هلال: بعد عطلة طويلة هذا العام للطلاب وتلاميذ المدارس بسبب جائحة كورونا، عادوا ليضعوا نقطة في أول السطر استعداداً للعام الدراسي الجديد. العودة إلى المدرسة بعد العطلة قد تكون، بلا شك، صعبة على كثيرين من الطلاب والمدرسين أيضاً،

المشافي الخاصة.. غلاء فوق طاقة المواطن.. 15 ألف ليرة أجرة (شكّ) الإبرة الواحدة

هيفاء شعبان: باتت حياة السوريين أشبه بدوامة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فما إن يخرج المواطن من مطبٍّ سالماً معافى، حتى يقع في حفرة أكبر وأعمق.. أما الطامة الكبرى في هذه الحياة فتكمن في الطبابة والمشافي، وبالأخص المشافي الخاصة، بعد

إعادة الإقراض ما بين الفوائد والأضرار

الدكتور سنان علي ديب: في ٩ أيلول ٢٠٢٠ سمح مصرف سورية المركزي لجميع المصارف باستئناف منح التسهيلات الائتمانية المباشرة وغير المباشرة لأصحاب الدخل المحدود ولتمويل القطاع الزراعي والعقاري والمشاريع المتوسطة والصغيرة، وذلك بعد توقف

الانتصار للشعب لا عليه!

أنس أبو فخر: منذ سنوات مضت وفي حادثة مأساوية في دولة مصر العربية، تُعرف بحادثة قطار المحطة التي أودت بحياة العشرات من المواطنين غير الجرحى، قدّمت حكومة مصر آنذاك استقالتها كنوعٍ من الإحساس بالتقصير تجاه المسؤوليات المُلقاة على

بلدي صارت منفى

غزل حسين المصطفى : (فواكه! يا الله هالكلمة شو قديمة وبتضحّك! إذا كفّانا الأكل أو الوجبة اليوميّة الوحيدة، وما قمنا جوعانين، لأن الكمية غير كافية لسبع أشخاص، بيكون كتّر خير الله!). هذه الجملة القاتلة صفعت مسمعي، لست أملك من اللّغة ما

المواطن بين التقشف والكرامة

ريم داوود: عشر سنوات ونيّف ونحن نصارع الموت، فتارة يقترب منّا وتارة يبتعد. نعيش وكأنّنا في حلبة صراع، البقاء فيها للأقوى، أو كأن قوانين المجتمعات كلها غابت عن وطني ويحكمه قانون الغاب. سنوات وسنوات من الدم، والقتل، والخوف الذي

نقص كبير في كتب التعليم الأساسي في مدارسنا!!

رمضان إبراهيم: بدأ العام الدراسي يوم الأحد الماضي، وسط كثير من اللغط فيما يتعلق بالإجراءات الصحية الوقائية أو التشكيلات الإدارية والتنقلات أو غير ذلك من الأمور التي جعلت عملية الافتتاح والمباشرة بالعملية التعليمية مقبولة. وفي

هل يزدهر إنتاجنا الزراعي؟

هيفاء شعبان: ليس بالجديد كلام الحكومة عن دعم القطاع الزراعي، الذي يعد من أولويات البرنامج الحكومي، وصمام أمان اقتصادنا لتحقيق الاكتفاء الذاتي الذي عرفته سورية لسنوات طويلة، فرغم الحرب والحصار كان الدور الكبير لفلاحي سورية بتأمين

شو عم يصير | تطبيل… “ع الفاضي”

مادلين رضوان جليس: منذ أول أيام استلام رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس كانت أولى أولوياته دعم قطاع الدواجن، وحسب ما يذكر الجميع أن الحكومة حينها رصدت مبلغ 9 مليارات ليرة سورية " كما ادّعت" لهذا الهدف وبررت أن مبلغ الدعم المرصود

الهندرة في مواجهة الفوضى المتبخترة

الدكتور سنان علي ديب: قبيل يومين من مجيء الحكومة المتجددة المرتقبة لتنفيس الهموم المتزايدة والمعاناة المعيشية الصعبة، صدر قرار مفاجئ متبختر برفع سعر الأسمنت وتعديل جمركة الخليوي، فأتى التجديد وسط انطباعات متباينة مختلفة، ولكن يستمر
العدد 931 - 14/10/2020