تصفح التصنيف

شباب و مجتمع

فقراء.. ونحلم

حسين خليفة: الفقر لغةً هو العوز والحاجة، وتأتي أيضاً بمعنى الشق أو الحز، وفي موضوعنا هذا نقصد به المعنى الاول وهو الأكثر استخداماً في اللغة والأدب، فيما يستخدمه الأطباء لوصف نقص خضاب الدم مثلاً فيسمونه (فقر الدم)، وهو مرتبط غالباً بفقر…

عقبة أمام عجلة التطور

وعد حسون نصر: نعم، الفقر لأنه من أشدّ الآفات التي تلتهم الإنسان والإنسانية في العالم أجمع، فهو يبعدنا عن السلوكيات السليمة، وبالتالي يضطرنا لمدِّ يدنا لممتلكات الغير، كما أنه عدو الأمم بسعيها للتقدم، والوحش الذي يلتهم طموحنا ليجعل منّا…

لو كان …

إيناس ونوس: لن أقوم بقتله وحسب، بل لو كان هيكلاً مادِّياً ملموساً لاقتلعته من جذوره وأحرقت الأرض كي لا تُعيد إنبات بذوره مرَّةً أخرى، وأعدت غرس بذارِ بحبوحةٍ تتناسب مع ما يحدث اليوم وما نعيشه جميعنا من هلاكٍ بطيء. لو كان القرار بيدي،…

المسنّون في سورية.. واقعٌ وهموم

يارا بالي: لم تقتصر ويلات الحرب السورية على فئة دون أخرى، وإنما كان للكل نصيب من الأذى، والكل دفع الفاتورة ولكن حسب طاقته، ومكانه ومكانته.. هي حربٌ فتكت، شرّدت، ظلمت، وهجّرت.. وبالمختصر جوّعت الملايين.. جوع مادي شمل اللقمة، وتأمين أبسط…

المسنّون… كنزٌ مدفون تحت أنقاض التجاهل والنكران.. بطاقة تقدير وعرفان لهم في يومهم العالمي

إيمان أحمد ونوس: عام 1978 عرّفت منظمة الصحة العالمية الشيخوخة بأنها (عملية بيولوجية تخضع لها جميع الكائنات الحية وتبدأ في سنٍّ مبكرة من العمر وتستمر مدى الحياة وتترافق بتغييرات حيوية في أنسجة وأعضاء الجسم). تُشير الأرقام إلى أن ربع…

انعدام العدالة الاجتماعية لا يقف عند سنٍّ بعينهِ

محمد نذير جبر: تعتبر الطاقة البشرية برغم كل تطور الآلات مازالت هي الطاقة الرئيسية في المجالات الزراعية وعديد من المجالات الصناعية وجلّ المجالات الحرفية وغيرها، إلاّ أن طاقة الجسد البشري محكومةٌ بسنّهِ، ويستحق أي عامل الراحة عندما يتقدّم…

هم اليوم ونحن غداً.. فلنُحسِن معاملة كبارنا!

ريم داود: رحلة من العطاء والعمل تُكلّل بنهاية حزينة، ومشوار من الكدِّ والتعب تأتي خواتيمه موجعة مؤلمة. ها هو ذا العمر قد مضى وسارت خطاه نحو الآخرة، شيب كسا الرأس وتجاعيد غطّت الوجه، كل ثنية منها تقصُّ رحلة سنوات. وعلى الرغم من التغيّرات…

كلما تقدمنا بالعمر.. بات الرقم كابوساً

وعد حسون نصر: كلما تقدمنا بالعمر بات الرقم كابوساً، لأن المُسنّ في بلادنا، للأسف، محروم من أبسط حقوقه، وخاصةً إذا لم يكن موظفاً ولديه راتب تقاعدي، إذ تزداد الهموم لتأمين الدواء والطعام واللباس وأحياناً السكن، لذا يكون العمر بسنواته همّاً…

أكبادنا التي لا تمشي على الأرض

حسين خليفة: في سيرة المسنّين أتذكّر قول الشاعر حطّان بن المعلّى عن نظرة الآباء إلى الأبناء: وإنما أولادنا بيننا                                       أكبادنا تمشي على الأرض لو هبّت الريح على بعضهم                             …

وصّلني على أي بلد واتركني وانساني!

ريم داود: (وصّلني على أي بلد واتركني وانساني! ناطرينك يا ابني بس تزبط أمورك.. تتهنّوا بهالقعدة! أنا مستحيل فكّر أرجع لهون.. إي ما صدّقت طلعتلي الفيزا!) هكذا أنهى أحد الشباب مشهد الوداع بينه وبين عائلته وأصدقائه منطلقاً بخطاً تسابق…

هجرة الشباب.. حرق لقلوب الأهالي وتفريق لشمل الأُسر

محمد نذير جبر: تعمل كل دولة من أجل تأمين مستقبل أفضل للأجيال الصاعدة، ويجري توظيف السياسة وكل شيء في خدمة الاقتصاد والتنمية ومنح فرص غير مسبوقة لتلك الأجيال، بهدف تحقيق تسارع وتصاعد في التطور. بما أن العقل البشري لديه آليات للعمل منها…

ناقوس خطر قبل خط الزوال

حسين خليفة: كانوا يهربون من الحرب وأخطارها، من قدرٍ أعمى يترصدهم في رصاصة قنّاص أو برميل متفجّر أو قذيفة طائشة أو اعتقال أو خطف، لكنهم الآن يهربون من الفقر والجوع اللذين يحاصراننا الآن هنا.. قوافل الشباب الذين فرّوا من الحرب خلال…

لا حياة في مجتمع شبابه مُهجّر ومهاجر

إيمان أحمد ونوس: يُعتبر الشباب في أيّ مجتمع الرقم الأهم والأساس في معادلة المواطنة والتنمية والإبداع على مختلف المستويات، بما يملكونه من مرونة الفكر والعقل والقوة البدنية المؤهّلة، إضافة إلى المحاولات الدائمة لابتكار أساليب وأنماط جديدة…

أولادكم أبناء الحياة.. فلتهبوهم هذه الحياة!

إيناس ونوس: أولادكم ليسوا لكم.. أولادكم أبناء الحياة.. نعم، هم كذلك، أبناء الحياة والشَّمس والتَّجدُّد، أصحاب التَّطوير وإعمال العقل والرَّغبة بالعيش بشراً ذوي مكانةٍ، لهم ما لهم من الحقوق وعليهم ما عليهم من الواجبات، لكنْ.. كلُّ هذا،…

حقائب تحمل حكايتنا تغادرنا مع الذكريات

وعد حسون نصر: حالنا في الوطن.. نحن شعب من كل الفئات والشرائح والأعمار، ضاقت بنا الظروف، قتلت أحلامنا برصاص الحرب، واندثرت أكثر فأكثر بحصار ووباء، كان لدينا أمل لكنه شحّ مع شُحِّ الزيت في مصباح سهرتنا، مع انطفاء جمر الموقد في مدفأتنا، مع…

من دمشق نشرنا الياسمين

وعد حسون نصر: من دمشق نشرنا الياسمين.. لكن ياسمين دمشق نُشر بشكل مختلف لأنه حمل معه رائحة شبابنا، أطفالنا وكهولنا، انطلقنا منتشرين في أصقاع الأرض إلى بلادٍ تحمل لغتنا العربية، وأخرى تحمل لغةً لا نعرف منها إلاّ السلام والتحية، هجّرتنا…

التدخين بصنفيه (السجائر والنرجيلة) مرضُ العصر والإدمان الأخطر!!

يارا بالي:  خللٌ في الأحداث السياسية، وأطماعٌ دولية.. حروبٌ ومجاعات، وكوارثُ كونية طبيعية، جرائم وتفكّك أسري.. تحدياتٌ يومية، واقع صعب وأحداثٌ متسارعة هي ما يعيشه الكوكب والعالم ككل.. واقعٌ يجعل الحياة كتلة تحدياتٍ، ويجعل الالتزام أمراً…

الفساد هو العدو الأكبر لصناعة شباب وطني

محمد نذير جبر: الوطنية أو المواطنة.. ما هي؟ وما هي عوامل تنميتها، والعوامل التي تؤدي إلى ضمورها؟ إذا كتبنا ما هي المواطنة على محرّك البحث، فسنجد التعريفات التالية وما يدور في فلكها.. فالمواطنة تعني الفرد الذي يتمتّع بالانتماء والعضوية…

حكوماتنا الموقّرة.. إلى متى هذا التيه؟!

إيمان أحمد ونوس: ما يعيشه السوريون اليوم، لم يعِشه أسلافهم حتى أيام السفر برلك، ولم يعشه أيُّ كائن في أيّة دولة أو بقعة في العالم.. ومما يؤكّد قولنا هو التصنيف العالمي لأسوأ مكان للعيش، الذي تصدّرت فيه سورية المركز الأول دون منازع، فضلاً…

بلاد مبعثرة.. عائلات مشتّتة

حسين خليفة: الحرب التي ما زالت رحاها تدور على الأرض السورية، وإن بنسب منخفضة عن بداياتها، خلقت أزمات تتوالد وتزيد مع استمرار الأزمة السورية دون حلّ. وتكاد لا توجد عائلة سورية لم تتأثّر بنتائج الحرب بدرجات متفاوتة، من عائلات خسرت بعض…

سلامٌ لنا.. سلامٌ علينا!

حسين خليفة: السلام يأتي من الداخل، لا تبحث عنه في الخارج (بوذا). هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ (سورة الحشر ـ 23). طوبى لِلسَّاعينَ إِلى السَّلام فإِنَّهم أَبناءَ اللهِ يُدعَون (متى 5:…

كائنات تتقاذفها رياح القلق والخوف لا يمكنها الاحتفال بالسلام

إيمان أحمد ونوس: منذ أن أقدم قابيل على قتل أخيه هابيل لم تنعم البشرية يوماً بسلام حقيقي، فقد أظهرت هذه الحادثة نزوع النفس البشرية للشرّ إذا ما مُسَّت مصالحها الشخصية، أو حرّكها الطمع والرغبة في المزيد من الامتلاك والاستئثار بخيرات…

ما زالت ريح الخريف تعصف بنا

إيناس ونوس: قد يكون اختيار الحادي والعشرين من أيلول من كلِّ عامٍ يوماً عالمياً للسَّلام في مختلف بقاع الأرض تزامناً مع اقتراب الانقلاب الخريفي أمراً مدروساً من قبل الذين اختاروا هذا التَّاريخ، لما يعتمل في النَّفس البشرية من اختلاجاتٍ…

نريد سلاماً لا اتفاقيات واهية

ريم داود: (أخيراً أيها الإخوة افرحوا.. عيشوا بالسلام، وإله المحبة والسلام سيكون معكم). (يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلام كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين). منذ أن خلق الله الإنسان سلّطه على طيور السماء وسمك البحر…

قد أتاك يعتذر

حسين خليفة: في مطلع قصيدته الرائعة المغناة بصوت الأيقونة فيروز، يقول الشاعر بشارة الخوري (الأخطل الصغير): قدْ أتاك يعتذرُ لا تسَلْهُ ما الخبرُ كلما أطلتَ له في الحديث يختصرُ في عيونه خبرُ ليس يكذبُ النظرُ هذا المطلع…
العدد 981 - 20/10/2021