تكلفة تحاليل ما قبل الزواج ترتفع أكثر من 100%

ريم سويقات:

تكلفة جديدة تضاف إلى سلسلة طويلة من تكاليف الزواج، تُفاجئ الخاطبين بغلاء سعرها الذي قفز بنسبة 100%، فقد ارتفعت تكلفة تحاليل ما قبل الزواج إلى 220 ألف ليرة بعد أن كانت بـ 100 ألف ليرة، لأسباب تتعلق بغلاء المواد التي تدخل في التحليل والتي ارتفع سعرها تماشياً مع حالة الغلاء السائدة.

تكلفة زائدة عن السعر السابق لم تكن بالحسبان للمقبلين على الزواج، الأمر الذي اعتبره البعض أنه لا يتناسب وقدرتهم المالية، ولكنه إجراء ضروري يجب أن يُجرى لتجنّب الأمراض الوراثية والمُعْدية لدى أولادهم، إضافة إلى أنه شرط أساسي يطلبه القاضي لتسجيل الخاطبين لزواجهما في المحكمة الشرعية.

وكشف رئيس فرع دمشق لنقابة الأطباء، عماد سعادة، لموقع (أثر برس) أن التعرفة الجديدة ليست مرتفعة أبداً في مركز تحليل ما قبل الزواج، باعتبار أنها تحصل بنصف القيمة التي تتقاضاها المخابر الخاصة، على الرغم من أن الأجهزة التي تستخدم في التحليل لها استهلاكها.

يُشار إلى أنه بناء على اجتماع اللجنة المشتركة الذي عقد مؤخراً فقد تقرّر رفع قيمة تحاليل الخاطب والمخطوبة في عيادة ومخبر ما قبل الزواج ليصبح 200 ألف ليرة متضمنة قيمة التحاليل والاستشارة الطبية، يُضاف إليها ثمن التقرير 20 ألف ليرة بدلاً من 15 ألف ليرة، ليصبح إجمالي الأجور 220 ألف ليرة، علماً أن القرار جرى تطبيقه مباشرة في عيادات الزواج.

أيها السادة، ما زال يتساءل مواطنون عن الأساس الذي يعتمد عليه التسعير دون الأخذ بعين الاعتبار قدرة المواطن المالية في ظل هذا الغلاء الجنوني، ولم تستطع زيادة الأجور أن تحل جزءاً بسيطاً من مشكلة ارتفاع الأسعار.

دام عزّكم، ما رأيكم؟!

العدد 1112 - 26/6/2024