عذر أقبح من ذنب.. (الاتصالات) تبرّر!

رمضان إبراهيم:

في خطتها الجديدة بما يخص خدمات الإنترنت الثابت، وتحقيقاً للمساواة بين المشتركين، أعلنت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد أنه سيتم اعتباراً من بداية شهر آذار الحالي بدء العمل بالآلية الجديدة لتقديم خدمات الإنترنت الثابت من قبل مزودي خدمات الإنترنت، بهدف وقف الاستنزاف المفرط للخدمات لتحسين سرعة الإنترنت وجودته. وأوضحت الهيئة في بيانها أن الآلية الجديدة تهدف لتحسين جودة الإنترنت وسرعته، دون أيّ كلف إضافية على المشتركين المستخدمين للإنترنت بطريقة طبيعية، بما يضمن وقف الاستنزاف المفرط ويحقق المساواة في الاستفادة من هذه الخدمة بين جميع المشتركين.

وأضافت الهيئة إن تطبيق الآلية الجديدة سيشمل مشتركي الخط الثابت، بما ينعكس تحسناً في السرعات وجودة الخدمة دون أن يضطر أغلب المشتركين لدفع أيّ فروقات سعرية، لافتةً إلى أنه تم التعميم على كل مزودي الخدمة على الخطوط الثابتة للقيام بالإجراءات اللازمة لبدء العمل بها.

وبينت الهيئة أن الآلية الجديدة ستسهم في وقف استنزاف الخدمة من قبل مضن يستغلون الإنترنت لأغراض تجارية أو يستخدمونه بشكل مفرط على حساب بقية المشتركين.

وبحسب الآلية الجديدة، فقد تم تحديد حجم استهلاك خدمة (أي دي إس إل) بحسب السرعة، فقد مُنح 30 غيغا بايت حجم استهلاك شهري للمشتركين، بسرعة 512 كيلو بت، و50 غيغا بايت لسرعة 1 ميغا بت، و85 غيغا بايت لسرعة 2 ميغابت، و140 غيغا لسرعة 4 ميغابت، و175 غيغا لسرعة 8 ميغا، و225 غيغا لسرعة 16 ميغا، و275 غيغا لسرعة 24 ميغا، موضحة أنه بعد تجاوز الاستخدام المحدد لكل سرعة لا يتم قطع الاتصال بالإنترنت، ولكن يتم تخفيض سرعة البوابة وإعادة السرعة الأصلية مع بداية الشهر الجديد.

وعن خدمة (اف تي تي بي) مُنح 500 غيغا لسرعة 20 ميغا بت، و900 غيغا لسرعة 40 ميغا، و1000 غيغا لسرعة 50 ميغا، و1200 غيغا لسرعة 75 ميغا، و1600 غيغا لسرعة 100 ميغا. في حين مُنح لخدمة (اف تي تي اتش) 225 غيغا للتحميل لسرعة 8 ميغا بت، و275 غيغا لسرعة 10 ميغا، و375 غيغا لسرعة 16 ميغا.

وأشارت الهيئة إلى أنها ستمنح جميع المشتركين إمكانية الاطلاع على حجم استهلاكهم للأشهر الثلاثة السابقة، وذلك للتأكد من أن العتبة الجديدة مساوية أو قد تكون أعلى من حجم استخدامهم الحالي للإنترنت، من خلال الموقع الإلكتروني لكل مزوّد، مؤكدة أن الآلية الجديدة ستتيح لكل من يرغب بزيادة حجم الاستهلاك المعتاد أو السرعة لديه شراء باقات متنوعة ستطرحها الهيئة (عن طريق المزودات) مع بدء تطبيق الآلية الجديدة بأسعار تناسب مختلف الشرائح.

 الجدير ذكره أنه يمكن الاستفسار عن أي معلومات أخرى بمراجعة الهيئة الناظمة للاتصالات أو زيارة موقعها على شبكة الإنترنت وصفحتها الرئيسية.

أخيراً

لا أعتقد أن شيئاً سيتحسن في هذا المجال، باستثناء المزيد من التعتير والإفقار للمواطن وابتزازه في أبسط حقوقه، وكما قال المثل: (اللي بيجرِّب المجرَّب …أحسن من عشرة عالشجرة!)، وسامحونا!

العدد 932 - 21/10/2020