اللجنة المنطقية في الجزيرة تودع الرفيق خالد أحمد (أبو حسين) إلى مثواه الأخير

خرجت جماهير غفيرة من أبناء الجزيرة وخاصة الدرباسية وريفها بتاريخ 3/6/2023، تودع الرفيق خالد أحمد (عضو اللجنة الفرعية لحزبنا الشيوعي السوري الموحد في الدرباسية وريفها)، إلى مثواه الأخير، بعد صراع طويل مع مرض عضال، وقد شارك في مراسم الدفن عدد من الرفاق وكوادر منظمة حزبنا وأصدقائنا، وقد أبّنه الرفيق عثمان شكري محمد (عضو اللجنة المنطقية والمشرف على فرعية الدرباسية وريفها) بالكلمة التالية:

باسم اللجنة المنطقية للحرب الشيوعي السوري الموحد بالجزيرة، نتوجه إليكم جميعاً بالشكر والتقدير لحضوركم ومشاركتكم لنا في مراسم الدفن لرفيقنا خالد أحمد المحمد (أبو حسين) عضو اللجنة الفرعية الذي وافته المنية نتيجة مرض عضال.

الحضور الكريم والرفاق..

رفيقنا الراحل كان يتمتع بأخلاق عالية في مسيرته النضالية في الحزب، وعلاقته الاجتماعية وأوساط السياسية.

انتسب رفيقنا إلى الحزب من صغر سنّه، فقد ترعرع في كنف عائلة شيوعية معروفة عندكم، وكان بيوتهم ملتقى الرفاق وبقي ملتزماً حتى وافته المنية.

لروحك الرحمة والسلام، ونم قرير العين يا أبا حسين، عهداً منا أن ان نعمل ضمن مسيرة الحزب النضالية، من أجل حقوق العمال والفلاحين والمرأة والجماهير الكادحة، والدفاع عن الوطن والمواطن من أجل سورية ديمقراطية علمانية موحدة أرضاً وشعباً مع ضمان الحقوق لكل المكونات في الطيف السوري.

وكل الشكر لحضوركم.

 

وفي اليوم الثاني زار خيمة العزاء وفدٌ من كوادر حزبنا، ضم الرفاق من القامشلي الرفيق خضر حاجي (عضو اللجنة المنطقية)، ومن الحسكة برشكنك حاجي (اتحاد الشباب الديمقراطي)، والرفيق محمد خليل رمدان والرفيق راغب حاجي (عضوا اللجنة المركزية)، والرفيق ملول الحسين (عضو المكتب السياسي)، مع كوادر منظمتنا في الدرباسية، وقدموا التعازي لأهل الرفيق وذويه ولفلاحي المنطقة، لأن الرفيق كان أحد كوادرنا الذين قادوا المعارك الطبقية ضد الإقطاع.. للتاريخ عائلة وطنية طبقية ذات تاريخ مجيد في النضال ضد الإقطاع وفي سبيل القضايا العادلة للفلاحين.

العدد 1102 - 03/4/2024