بيان من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد

تنفيذاً للاستحقاق الدستوري الذي نصّ عليه دستور البلاد، والمتمثل بإجراء انتخابات لمنصب رئاسة الجمهورية، فإن حزبنا الشيوعي السوري الموحد يهيب بالمواطنين السوريين في الداخل والخارج المشاركة الفاعلة في هذا الاستحقاق، الذي يعدّ استمراراً لصمود بلادنا في مرحلة هي الأخطر في تاريخها المعاصر.

إن تنفيذ الاستحقاق الدستوري يستجيب لطموحات شعبنا في الحفاظ على سيادة بلاده ووحدتها أرضاً وشعباً، ويرى حزبنا أن حزمةً من الإصلاحات والإجراءات الدستورية والسياسية والديمقراطية والاقتصادية والاجتماعية، المرافقة للاستحقاق وما بعده، ستوجّه رسالة واضحة للعالم بأسره تؤكد حقّ شعبنا في اختيار نظامه السياسي وقادته دون تدخّل خارجي:

  • استمرار مواجهة الاحتلال الصهيوني والأمريكي والتركي، حتى تحرير جميع الأراضي السورية المحتلة.
  • دعم الجهود السلمية لحل الأزمة السورية، بالاستناد إلى الثوابت الوطنية.
  • الحفاظ على حقوق شعبنا السياسية والديمقراطية عبر دستور ديمقراطي..علماني.
  • إنهاض الاقتصاد الوطني عبر تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية شاملة ومتوازنة، تعيد إعمار ما هدمته تداعيات الغزو الإرهابي، والحفاظ على ملكية الدولة وإدارتها للمرافق العامة.
  • استمرار الدور الرعائي للدولة تجاه الفئات الفقيرة والمتوسطة، وتفعيل دورها في الحياة الاقتصادية عبر قطاعها العام وأدواتها المالية والرقابية، والمكافحة الجديّة للفساد بجميع أشكاله.
  • توجيه الجهود الحكومية لتلبية متطلبات جماهير الشعب السوري الأساسية، كالغذاء والدواء والمشتقات النفطية، بأسعار تتناسب مع قدراتهم، وزيادة رواتب وأجور العاملين في الدولة والقطاع الخاص والمتقاعدين.
  • إلغاء جميع التشريعات التي تعيق مساواة المرأة بالرجل في جميع الحقوق، وإعطاء الأولوية في التنمية لتلبية متطلبات الشباب السوري في التعليم وفرص العمل.

إن الحزب الشيوعي السوري الموحد يدعو أعضاءه وأصدقاءه وجميع أبناء شعبنا إلى انتخاب الدكتور بشار الأسد (الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي، ورئيس الجبهة الوطنية التقدمية) لفترة رئاسية جديدة، ونحن على ثقة بقدرته على تحقيق هذه الأهداف.

 

دمشق في   3/5/2021

 

المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد

العدد 963 - 9/06/2021