وداعاً أبا فراس!

غيّب الموت الرفيق جودت عبد الله (أبو فراس)، بعد صراع مع المرض.. بفقده خسرت منظمة طرطوس رفيقاً مناضلاً ضد الظلم، عنيداً، متواضعاً، نال احترام كلّ من عرفه.

ولد الرفيق جودت في قرية الحدادايات- منطقة صافيتا، وتعرّف على الحزب الشيوعي السوري في أواسط ستينيات القرن الماضي، وانتسب إليه. أنهى دراسته الثانوية وأُرسل في منحة دراسية إلى الاتحاد السوفييتي، ونال شهادة الماجستير في الأدب الروسي، وبعد عودته إلى الوطن عمل في مكتب الطرق المركزية بطرطوس، وتابع نشاطه الحزبي في صفوف منظمة طرطوس للحزب، وانتُخب عضواً في اللجنة المنطقية، ومثّل الحزب في اتحاد نقابات العمال بطرطوس- عضواً في المكتب التنفيذي إلى حين إحالته للتقاعد.

عاش حياته مناضلاً ومخلصاً لحزبه ووطنه.

اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد بطرطوس تتقدم من عائلة الرفيق ورفاقه وأصدقائه بأحرّ التعازي.

  • قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد وأسرة جريدة (النور) تتقدمان بأحرّ التعازي للرفاق في منظمة طرطوس، ولأسرة الرفيق الراحل وأصدقائه ومحبّيه.

 

قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد تتقدم بأحر العزاء لعائلة الرفيق الراحل ولرفاقه وأصدقائه.

العدد 1096 - 21/2/2024