الرفيق إلياس حكيم.. وداعاً!

بتاريخ 5/2/2023 غيّب الموت الرفيق إلياس حكيم ابن نجيب (أبو نجيب) من مواليد 1940.

انحدر من أسرة فقيرة تتسم بالإنسانية واحترامها لمجتمعها، تلقى تعليمه في مدارس إدلب، وحصل على الثانوية الفرع العلمي بتفوق، فكان الأول على مستوى المحافظة. حصل على الشهادة الجامعية كلية الهندسة المدنية من جامعة حلب، انتسب إلى الحزب الشيوعي السوري في العهد السرّي منذ كان طالباً بالإعدادية، تولى عدة مهام وظيفية، منها عمله في مشروع الغاب ومشروع الروج، وأثناء عمله هناك كان يقوم بتشغيل العديد من الفقراء وتشغيل الطلاب الفقراء وعدد منهم حاز على شهادات علمية عليا.

والرفيق إلياس رحمه الله كان متفوقاً بمادة الرياضيات، وسخّر تفوقه بإعطاء دروس خصوصية للفقراء في إدلب مجاناً، وخاصة في الحي الشمالي بإدلب، وبعد أن تقاعد عمل مهندساً مدنياً لدى نقابة المهندسين بإدلب، احترمته نقابته حتى وفاته احتراماً كبيراً، وأثناء عمله نفّذ بناء القصر العدلي بإدلب على الطراز الحديث وأيضاً نفّذ مدرسة التمريض والمسبح البلدي، وهذه مباني رائعة ومفخرة لمدينة إدلب.

مثّل الحزب لثلاث دورات عضواً في المكتب التنفيذي لمدينة إدلب، وكان مرجعاً لكل الأعمال الهندسية في مدينة إدلب من خلال مجلس المدينة وملاذاً للفقراء.

كان مخلصاً لقضايا شعبه وشيوعياً صلباً، كان عضواً في اللجنة المنطقية لعشرات السنين، ومثّل الحزب الشيوعي السوري الموحد في فرع الجبهة الوطنية التقدمية بمحافظة إدلب، لحين سيطرة الإرهاب على إدلب، فهجّر وعائلته إلى أن توفاه الله في الكفرون.
أحبه الصغير والكبير في إدلب، تميّز بنكران الذات، ولم يرغب بمناصب حزبية عليا رغم مطالبة منظمته له.

بوفاته فقدت منظمة الحزب الشيوعي السوري بإدلب قائداً شيوعياً ومناضلاً صلباً.

وخسرت محافظة إدلب قامة وطنية كبيرة.. كرس حياته حتى آخر عمره مناضلاً في صفوف الحزب مضحياً في سبيل الشعب والوطن.

لروحه السكينة ولعائلته ورفاقه ومحبيه طول البقاء.

منظمة الحزب الشيوعي السوري الموحد بإدلب

 

  • قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد وأسرة جريدة (النور) تتقدّمان بأحرّ التعازي لأسرة الفقيد ورفاقه ومحبّيه.
العدد 1096 - 21/2/2024