السيطرة على جميع حرائق الريف الشمالي ودخولها مرحلة التبريد

أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا السيطرة على جميع الحرائق التي التهمت مساحات واسعة من الغابات والأحراج في ريف اللاذقية الشمالي، ودخولها في مرحلة التبريد.

وأشار قطنا في تصريح للصحفيين إلى أن تكثيف الجهود ليل أمس لتطويق أخطر بؤر النيران، والتمكّن من إخمادها والسيطرة عليها ومنع انتقالها إلى مواقع أخرى أتى ثماره، ونجح في إطفاء الحرائق المشتعلة، مع عدم إغفال حقيقة أنه ما زالت هناك رياح وبؤر يمكن أن تكون نواة لحرائق جديدة، لكن عملياً لا توجد الآن أي نقطة مشتعلة.

ونوّه قطنا بالاستجابة الفورية لعمّال وكوادر الحراج الذين توجّهوا بأقصى سرعة لموقع الحريق وحاولوا إخماده، إلا أن الرياح الشديدة والكثافة النباتية العالية والنباتات العشبية والصنوبرية أدت إلى خروجه عن السيطرة وانتشاره إلى مواقع أخرى، معرباً عن تقديره الكبير للعمل البطولي الذي قامت به مديريات الزراعة والجهات التابعة لها وأفواج الإطفاء والدفاع المدني وبواسل الجيش العربي السوري لإنجاز مهامهم بالسرعة الممكنة بعد استقدام الدعم والمؤازرة من مختلف القطاعات والمحافظات.

ولفت محافظ اللاذقية المهندس عامر هلال إلى العمل الدؤوب والجهود المضنية التي بذلتها كوادر الإطفاء على مدار الساعة لإطفاء جميع الحرائق، متوجهاً بالشكر للجهات والمديريات من جميع المحافظات التي هبّت لتقديم الدعم والمساعدة، ومديرية الشؤون الاجتماعية والعمل والجمعيات الأهلية التي عملت على الأرض بالتعاون والتنسيق مع غرفة عمليات المحافظة، وغرفة العمليات التي شكّلتها مديرية الزراعة لتكون رديفاً وداعماً للكوادر العاملة في إطفاء الحريق.

العدد 1115 - 17/7/2024