العودة للحياة!

طلال الإمام- ستوكهولم:

بعد انتظار عامين بسبب الخوف والهلع من جائحة كورونا، بدأت الحياة تدب ثانية في الحياة الثقافية والفنية في السويد، بعد رفع المحظورات عن التجمعات في الأماكن العامة والعمل والمسارح ودور السينما بدءاً من 29 أيلول (سبتمبر). فافتتحت صالة المعارض في مكتبة بلدية يارفللا (من ضواحي العاصمة ستوكهولم) أبوابها أمام الزوار.

زرت معرض الفنانة التشكيلية والنحاتة لوتا إينوكسون.

هذا ليس هو المعرض الاول للفنانة، لكن العامين الماضيين كانا وقتاً غير عادي أثرا على المشاعر والمزاج فينا جميعاً (بسبب جائحة كورونا). وهذا انعكس في لوحاتها ومنحوتاتها ، فقد انتقلت Lotta Enocsson إلى مجالات أوسع. غدا كل من التجريد والمناظر الطبيعية والحياة الساكنة موضوعات متكررة لتعبير الفنانة الداخلي/ الروحي، مع تباين الألوان المستخدمة ومعالجتها للضوء بين النور والظلام، بحيث أصبحت العناصر الخيالية أيضاً مجردة في طابعها، مع توازن  بين الواضح والغامض، الأشياء اليومية والمناظر الطبيعية والصور تحت الماء مليئة بالدراما الغريبة. تتأمل لوحاتها فتأخذك إلى عوالم أخرى يمتزج فيها الخيال مع الواقع، مع استخدام ألوان تخدم ما ترمي إليه الفنانة.

العدد 987 - 30/11/2021