البنتاغون يعبر عن (القلق البالغ) تجاه الهجمات على الجنود في العراق وسورية

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الخميس 8/7/2021، إنها تشعر بقلق بالغ تجاه سلسلة من الهجمات على جنود أمريكيين في العراق وسورية في الأيام القليلة الماضية.

واستُهدف دبلوماسيون وجنود في العراق وسورية في ثلاث هجمات بالصواريخ وبطائرة مسيرة يوم الأربعاء وحده، بما شمل 14 صاروخاً على الأقل أصابت قاعدة جوية عراقية تستضيف قوات أمريكية، مما أدى إلى إصابة جنديين أمريكيين.

وعلى الرغم من عدم إعلان أي جهة عن مسؤوليتها عن الهجمات، التي جاءت في إطار موجة استهداف للقوات الأمريكية أو لمناطق تتمركز فيها هذه القوات في العراق وسورية، يعتقد محللون أنها جزء من حملة تشنها فصائل مسلحة مدعومة من إيران.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي للصحفيين (إنهم يستخدمون أسلحة فتاكة. لا أعرف ما يمكن أن تقوله سوى إنه تهديد خطير).

هل سمعتم أيها السوريون والعراقيون؟

أي عهر سياسي.. وأي وقاحة وغطرسة تلازم السياسات الأمريكية المعادية للشعوب؟

هل تتوقعون أيها السادة في البيت الأبيض، من شعوب العالم التي تحتلون ترابها، أن تفرش لكم دروبكم بالورود وأكاليل الغار؟!

آن لكم أن تفهموا.. فتجاربكم في كوريا وفيتنام ولبنان ماثلة في ذاكرة شعوب العالم.

العدد 969 - 28/07/2021