الحركة التقدمية الكويتية تعقد مؤتمرها الثاني وتنتخب لجنة مركزية جديدة بقيادة د. حمد الأنصاري

عقدت الحركة التقدمية الكويتية مؤتمرها الثاني يوم الجمعة 2 تموز (يوليو) 2021، وذلك بحضور أعضاء اللجنة المركزية والهيئات القيادية والمندوبين المنتخبين من هيئاتهم وبعض الأعضاء المراقبين، ويأتي انعقاد المؤتمر الثاني بعد مرور نحو خمس سنوات على انعقاد المؤتمر الأول في 29 تموز (يوليو) 2016، متأخراً عن موعده المقرر، وذلك بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وافتتح رئيسُ السنّ أعمال المؤتمر، فألقى كلمة افتتاحية موجزة، ثم جرى اختيار هيئة رئاسة للمؤتمر، وبدأ المؤتمر أعماله بإقرار لائحة المؤتمر، ثم تلاوة رسائل التحايا والتضامن من قبل الأحزاب والتنظيمات الشيوعية والاشتراكية الشقيقة، وانتقل المؤتمر في بنوده مروراً بعرض تقارير اللجنة المركزية عن أعمالها خلال الفترة الممتدّة من المؤتمر الأول حتى المؤتمر الثاني، ومناقشتها، وأخذ مداخلات أعضاء المؤتمر وهيئاتهم الممثلة عبر مندوبيها واقتراحاتهم وتوصياتهم، وصولاً الى انتخاب لجنة مركزية جديدة للحركة.

واختتم المؤتمرون أعمال المؤتمر الثاني للحركة التقدمية الكويتية بروح مسؤولة، مؤكدين التزامهم التام بوحدة العمل والتنظيم وبما قرّره المؤتمر بإرادة واصرار على التنفيذ.

وقد اجتمعت اللجنة المركزية الجديدة للحركة وانتخبت الرفيق د. حمد الأنصاري أميناً عاماً، والرفيقين محمد نهار وأسامة العبد الرحيم أمينين للجنة المركزية، كما انتخبت مكتباً سياسياً.

 

العدد 969 - 28/07/2021