مجلس الوزراء قرّرالاستمرار بتزويد السورية للتجارة بمنتجات القطاع العام

اعتمد مجلس الوزراء الاستراتيجية الوطنية لتطوير محصول الزيتون والمصفوفة التنفيذية لها، بهدف إعادة النهوض بإنتاج المحاصيل التي تسهم بتحقيق الأمن الغذائي وتوفر فرص عمل ومصادر دخل لشريحة كبيرة من المواطنين.

وطلب رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس خلال ترؤسه الجلسة الأسبوعية للمجلس يوم الأحد 5/7/2020، زيادة تفعيل الإجراءات المتخذة لمراقبة الأسواق، وإيصال السلع من المنتج إلى المستهلك مباشرة، والاستثمار الأمثل لأسواق الهال، وإحداث منافذ للسورية للتجارة ضمنها، لكسر الحلقات الوسيطة، وتطوير الإنتاج في القطاع العام ليأخذ دوره في التدخل الإيجابي، والاستفادة من الكوادر البشرية والبنى التحتية المتاحة لتعزيز العملية الإنتاجية وتوجيه مخرجاتها لتحسين الوضع المعيشي والخدمات المقدمة للمواطنين.

وتقرر خلال الجلسة الاستمرار بتزويد السورية للتجارة بمنتجات القطاع العام، واستجرار مادتي الحمص والعدس وغيرهما من المنتجات المحلية من الفلاحين، وزيادة مخازين صالات السورية للتجارة منها، ووضع رؤية متكاملة لإعادة إطلاق القروض التشغيلية لدعم المنشآت الصغيرة والحرفية ليصار إلى دراستها واتخاذ ما يلزم بشأنها.

واستعرض المجلس واقع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية والاقتصادية في محافظة حماة ونسب إنجازها، وأكد أهمية إعادة نشر زراعة المحاصيل الاستراتيجية، وطلب من وزارة الإدارة المحلية والبيئة التشدد بمعالجة مخالفات البناء في جميع المحافظات، وضمان تطبيق معايير السلامة الإنشائية واتخاذ العقوبات بحق المخالفين. وكلف وزارتي الصحة والصناعة التنسيق مع من يلزم لإعداد دراسة لإعادة تأهيل معمل (تاميكو) وتطوير معمل الديماس للأدوية. وشدد مجلس الوزراء على أهمية تحفيز الكفاءات وتكريم العاملين في مختلف الوزارات التي تعتمد على كوادرها في أي مبادرة أو إصلاح بأقل التكاليف ضمن إطار الاعتماد على الذات.

العدد 922 - 12/08/2020