الشيوعي السلوفاكي يطالب برفع الإجراءات القسرية المفروضة على سورية

أكد الحزب الشيوعي السلوفاكي وقوفه إلى جانب سورية في مطالبتها برفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة عليها، وذلك كي تتمكن من التصدي لفيروس كورونا وحماية شعبها.

ووصف نائب رئيس الحزب (جلال سليمان) في مقالٍ له نُشر على الموقع الإلكتروني للحزب استمرار الغرب في فرض إجراءاته القسرية أحادية الجانب على سورية في الوقت الذي تتصدى فيه لخطر انتشار فيروس كورونا، ما يمثل (قمة التهكمية والسادية) مشدداً على أن هذه الإجراءات القسرية (غير شرعية).

وقال سليمان إنه (في الوقت الذي يبحث فيه العالم عن حلول لإيقاف انتشار فيروس كورونا فإن الغرب يستمر في العمل بطرقه غير الإنسانية في العلاقات الدولية تجاه سورية وإيران وفنزويلا وكوبا وغيرها، الأمر الذي يُعقّد عملية كفاح هذه الدول ضد فيروس كورونا).

العدد 912 - 20/5/2020