تصريح الناطق الإعلامي باسم الحزب الشيوعي السوري الموحد: أحداث مؤسفة ومؤلمة في السويداء

بأسف عميق، تلقّت قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد الأنباء المؤسفة الواردة من محافظة السويداء، وسقوط ضحايا وجرحى نتيجة الصدامات المستغربة في محيط بلدة القريا، يوم الجمعة ٢٧/٣/٢٠٢٠، في وقت نحن أحوج فيه إلى التلاحم والتعاون وتعزيز الموقف الوطني، في مواجهة الإرهاب والعدوان والمحتل، ومخاطر وباء كورونا.

نتقدم بأحرّ العزاء لذوي الشهداء ولمواطنينا في السويداء.

التحية لأرواح الشهداء، والشفاء العاجل للجرحى.

ونحن واثقون من أن الشرفاء والعقلاء في محافظتي السويداء ودرعا، سيتمكنون من لأم الجراح، وتفويت الفرصة على مثيري الفتنة، ومكيدة الإيقاع بين الأهل في المحافظتين.

ونؤكد مجدداً ما كنا قد دعونا اليه مراراً، من ضرورة ضبط الأمن في السويداء ومحيطها، وقيام الدولة بدورها وواجبها، ودون إبطاء، في قمع عصابات السلاح المتمرد وأعمالها الإجرامية، التي شكلت تهديدا لحياة المواطنين، ونزفاً لدماء الأبرياء. وهو مطلب محقّ وممكن ومتكرر، ويجمع عليه كل الشرفاء.

الاثنين 30/3/2020

العدد 912 - 20/5/2020