الصين تحتفل بالذكرى السبعين لتأسيسها.. شي بينغ: لا يمكن لأيّ قوة أن تمنع تقدمنا وسنظل على طريق التنمية

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إنه لا يمكن لأي قوة أن تهز وضع الصين أو تمنع الشعب الصيني والأمة الصينية من السير إلى الأمام، مؤكداً في الوقت نفسه أن بلاده ستواصل جهود تحقيق إعادة توحيدها بشكل كامل، وستبقى على طريق التنمية السلمية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس الصيني، أمام تجمع حاشد يتجاوز 100 ألف شخص في ميدان (تيان آن من) بوسط العاصمة الصينية (بكين)، لمشاهدة الاحتفالات بالذكرى الـ 70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

وأضاف بينغ إن الشعب الصيني من جميع القوميات العرقية حقق إنجازات عظيمة تدهش العالم على مدى العقود السبعة الماضية، من خلال الجهود المنسقة والكفاح الشاق.

وتعهد بينغ أن تظل الصين على طريق التنمية السلمية، وأنها ستتبع استراتيجية الانفتاح متبادلة المنفعة، قائلاً: (سنواصل العمل مع الشعوب من جميع البلدان لدفع البناء المشترك لمجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية).

وتابع إنه يتعين على جيش التحرير الشعبي الصيني وقوة الشرطة المسلحة الشعبية الحفاظ دائماً على طبيعتها وهدفها وشخصيتها كقوات للشعب، والحفاظ بحزم على سيادة الصين وأمنها ومصالحها التنموية، ودعم السلام العالمي بحزم.

ودعا الرئيس الصيني إلى مواصلة الجهود لتحقيق إعادة توحيد البلاد بشكل كامل، قائلاً: (في رحلتنا إلى الأمام، يجب علينا التمسك بمبادئ (إعادة التوحيد السلمي) و(دولة واحدة ونظامان)، والحفاظ على الرخاء والاستقرار الدائمين في هونغ كونغ وماكاو، وتعزيز التنمية السلمية للعلاقات عبر المضيق (تايوان)، وتوحيد جميع أبناء وبنات الصينيين، ومواصلة السعي من أجل إعادة توحيد الوطن الأم بشكل كامل)، ودعا إلى بذل جهود منسقة لتحقيق الحلم الصيني لإعادة النهوض الوطني، مؤكداً أن (الصين سيكون لها بالتأكيد مستقبل أكثر إشراقاً).

وأشار بينغ إلى أنه يتعين على جميع أعضاء الحزب والقوات المسلحة والشعب من جميع المجموعات العرقية أن يتحدوا معاً بشكل أوثق، وأن يبقوا مخلصين للمهمة التأسيسية، وأن يبنوا على الإنجازات القائمة، ويواصلوا تطوير جمهورية الصين الشعبية.

العدد 882 - 16/10/2019