بيان صادر عن المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد

إن الحزب الشيوعي السوري الموحد يدين العدوان السافر، الذي شنّته الولايات المتحدة على مناطق عدّة في محافظة دير الزور، صبيحة يوم السبت 3/2/2024، والذي أدّى إلى استشهاد عدد من المدنيين والعسكريين، وإصابة آخرين، وإلحاق أضرار بالممتلكات العامة والخاصة.

إن هذا الاعتداء الأمريكي يشكل دعماً مفضوحاً للعدوان الصهيوني المتواصل على سورية، وتصعيداً خطيراً يمهّد لتوسيع دائرة الحرب لتشعل المنطقة برمّتها.

إن العدوان الأمريكي لن يزيد السوريين إلا إصراراً على مقاومة الاحتلال الصهيوني والأمريكي والتركي للأرض السورية، والدفاع عن سيادة بلادهم، ويرفضون جميع المبررات التي يسوقها البعض لتبرير هذا العدوان.

إن حزبنا الشيوعي السوري الموحد يناشد جميع الشعوب وقوى السلام والحرية في العالم، إدانة هذا العدوان الغاشم، والنضال من أجل كبح النزعة العدوانية للولايات المتحدة بانتهاك سيادة البلدان المستقلة.

رغم العدوان الأمريكي.. والحصار.. والعقوبات.. بلادنا لن تركع.

 

3/2/2024

المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد

العدد 1096 - 21/2/2024