مداخلة الرفيق كاظم العطيّه في مؤتمر اتحاد عمال الحسكة

 

الرفيق العزيز رئيس المؤتمر!

الرفاق والزملاء أعضاء وضيوف المؤتمر الأكارم!

أحييكم جميعاً تحية نقابية متمنياً النجاح والتوفيق لأعمال مؤتمرنا لما فيه مصلحة الوطن والعمال.

بداية نوجّه تحية إكبار واعتزاز لعمالنا خلف خطوط الإنتاج، الذين يواجهون معركة لا تقل شراسة عما يواجهه جيشنا الباسل في مكافحة الإرهاب بكل أشكاله وألوانه، الجيش الذي نعتز به وبانتصاراته التي حققها في المعركة المستمرة على الإرهاب منذ أكثر من عشر سنوات.

لقد ربط حزبنا ذلك الصمود بحل المعضلات المعيشية التي تعانيها جماهير الشعب السوري، وخاصة الفئات الفقيرة التي باتت تشكل أكثر من 80 ٪ من أبناء شعبنا، هذه الفئات التي لم تقصر في التضحية بأغلى ما تملك في دعم جيشنا الوطني خلال سنوات الجمر. نطالب الحكومة بالتراجع عن سياساتها الهادف إلى الإلغاء التدريجي للدعم الاجتماعي، والعمل على ترشيد هذا الدعم بإيصاله إلى مستحقيه الفعليين، وتسهيل حصول المواطن على المواد المدعومة، وبالرقابة على أسعار الأدوية التي ترتفع يومياً، والتدخل بفاعلية في صلب العملية الاقتصادية عن طريق دعم المنتجين الوطنيين في القطاعين العام والخاص، وتسهيل حصولهم على مستلزمات الإنتاج، عن طريق الاتفاقيات مع الدول الصديقة والحليفة، ومحاربة الفاسدين والمفسدين الذين ينهبون الدولة ويتلاعبون بقوت الشعب.

ومع موافقتنا على المطاليب التي وردت في تقرير الاتحاد، فإننا ممثلي الحزب الشيوعي السوري الموحد في اتحاد العمال بالحسكة، نؤكد على المطالب التالية:

1- زيادة الأجور والرواتب بما يتناسب مع الزيادة الفلكية للأسعار.

2- فتح سقف الرواتب.

3- رفع قيمة طبيعة العمل والاختصاص والتعويض العائلي.

4- تشميل جميع العاملين في الدولة وفي جميع القطاعات بالضمان الصحي.

5- تأمين الضمان الصحي لجميع المتقاعدين، فهم الفئة الأولى بالرعاية الصحية والطبابة وغيرها.

6- إجراء مسابقات لكل الفئات لامتصاص البطالة من جهة وسد النقص في الأيدي العاملة الذي تعاني منه أغلب المؤسسات والشركات.

7- إعادة العمل بالبطاقة التموينية وزيادة مواد أخرى عليها يحتاجها المواطن في معيشته اليومية.

تحية لاتحاد عمال محافظة الحسكة في مؤتمره السنوي.

تحية إكبار وتقدير واعتزاز لشهداء جيشنا الباسل وأبطاله.

تحية لجبهتنا الوطنية التقدمية.

تحية لرئيس الجمهورية الدكتور بشار الأسد.

والخلود لنضالنا العمالي..

وشكراً لكم.

العدد 994 - 26/01/2022