وحدات الجيش تدخل مدينة سراقب بعد معارك عنيفة ضد التنظيمات الإرهابية

دخلت وحدات من الجيش العربي السوري يوم الاثنين 2/3/2020،مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بعد معارك عنيفة ضد التنظيمات الإرهابية المدعومة من النظام التركي. وحدات الجيش دخلت مدينة سراقب بعدما خاضت معارك عنيفة ضد التنظيمات الإرهابية المدعومة من النظام التركي، وهي تعمل على تمشيط المدينة من مخلفات الإرهابيين.

وكانت وحدات الجيش أسقطت أمس 3 طائرات مسيرة للنظام التركي خلال عملياتها ضد التنظيمات الإرهابية بريف إدلب، ووجهت ضربات نارية مكثفة على محاور تحرك الإرهابيين بريف المحافظة.

وكان مصدر عسكري سوري قد أعلن أنه تم إغلاق المجال الجوي فوق المنطقة الشمالية الغربية من سورية وخاصة فوق محافظة إدلب، وسيتم التعامل مع أي طيران يخترق مجالنا الجوي على أنه طيران معادٍ يجب إسقاطه ومنعه من تحقيق أهدافه العدوانية.

وأضاف المصدر إنه (انطلاقاً من التزام الجيش العربي السوري بواجباته الدستورية والوطنية في الدفاع عن سيادة الدولة وحماية أمنها وسلامة أراضيها فإن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تعلن عن إغلاق المجال الجوي لرحلات الطائرات ولأي طائرات مسيرة فوق المنطقة الشمالية الغربية من سورية وخاصة فوق محافظة إدلب، وسيتم التعامل مع أي طيران يخترق مجالنا الجوي على أنه طيران معادٍ يجب إسقاطه ومنعه من تحقيق أهدافه العدوانية).

العدد 993 - 19/01/2022