اجتماع هام لمركزية الشيوعي السوري الموحد

أكد الرفيق حنين نمر الأمين العام للحزب، أن الاتفاق الأمريكي التركي حول (المناطق الآمنة) داخل الأراضي السورية يعدّ اعتداءً على سيادة سورية، ومحاولة جديدة لإحياء مشروع تقسيمها، ودعا إلى توحيد جهود جميع الوطنيين السوريين خلف الجيش السوري الباسل، لإفشال المخططات الأمريكية التركية.

 

اجتماع هام

وكانت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري الموحد قد بدأت مساء الخميس 22/8/،2019 اجتماعاً موسعاً، في مقر اتحاد عمال دمشق، حضره الرفاق رئيس وأعضاء لجنة الرقابة والتفتيش، وأمناء اللجان المنطقية.

وافتتح الرفيق نبيه جلاحج رئيس اللجنة المركزية للحزب اجتماع اللجنة المركزية المنعقد في22ـ23/آب/2019بكلمة قال فيها:

منذ اجتماع اللجنة المركزية السابق المنعقد في 21شباط من هذا العام رحل عنا وبكل أسف الكثير من الرفاق المناضلين الذين سطروا بحياتهم صفحات مشرقة في مسيرة حزبنا الشيوعي. فقد أعقب الاجتماع وفاة الرفيق المناضل الدكتور حنا برصوم طبيب الناس البسطاء والفقراء، ثم رحل عنا الشيوعي المخضرم والباحث الميسوعي الرفيق محمد أمين أبوجوهر(أبولؤي) ، وبعده بأيام فارقتنا الرفيقة المناضلة محمودة المقت والدة الأسير السورية البطل صدقي المقت من الجولان المحتل، وتبع هؤلاء الرفيق النقابي علي الدالاتي من ريف دمشق، ومن ثم الرفيق النقابي أيضا الصيدلي عبد الكريم القصير من حماه، كما رحل عنا الرفيق المهندس نزيه جلاحج من دمشق، والرفيق فواز فواز العيسمي من السويداء، ومن ثم الرفيقة آرليت الياس(أم يارا) من حلب، والرفيقة فاطمة حللي والرفيق المهندس عطا صادق من حلب أيضا، والرفيق المهندس أمين عطية من عيون الوادي ـ حمص ، والرفيق المهندس ياسر الشيخة من دمشق، الرفيقة المناضلة المخضرمة منتهى المازوني من حماه، الرفيقة الرابطية وزيرة اسماعيل من دمشق، ومؤخرا الرفيق الشهيد الحي جورج منذاغوليان من حلب.

من المؤكد أننا عاجزون في هذه اللحظات القليلة عن أن نفي هؤلاء المناضلين حقهم علينا . ويبقى علينا أن نأخذ من سيرة حياتهم وتضحياتهم الدروس والعبر كي نتابع السير على طريق النضال الذي شقوه لنا من أجل تقوية حزبنا وتطويره في سبيل قضايا و مصالح الشعب والوطن.

تكريما وإجلالا لجميع هؤلاء المناضلين الراحلين ولجميع شهداء الحزب والشعب والوطن نقف دقيقة صمت.

وقد ناقش الاجتماع مشاريع التقارير، التي أعدّتها اللجان المنبثقة عن اللجنة المركزية للحزب، والتي ستقدّم إلى المؤتمر الثالث عشر، كما ناقشت تقارير المكتب السياسي عن المستجدات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وعن عمل الحزب بين اجتماعَي المركزية، وسير التحضيرات للمؤتمر.

وقد حظي مشروع التقرير السياسي والاقتصادي الاجتماعي بنقاشٍ غني وعميق، شارك فيه عشرون رفيقاً، أغنوا المشروع بإضافات وملاحظات واقتراحات، وأقرّ الاجتماع إعادة صياغة المشروع، وأن يؤخذ بالحسبان ما تضمّنته آراء الرفاق واقتراحاتهم، وأن يُنشر ويوزَّع لمناقشته في المنظمات وعلى نطاق واسع.

كما ناقش الاجتماع مشروع اللائحة التنظيمية لانتخابات مندوبي المؤتمر، ومشروع التعديلات المقترحة على النظام الداخلي، وشارك في النقاش ثمانية عشر رفيقاً، أكدوا أهمية التجديد والارتقاء بالعمل التنظيمي، والتوسع في أوساط الشباب والنساء. وأقر الاجتماع اللائحة التنظيمية، ومشروع التعديلات، الذي سيناقَش في المنظمات ويقدّم إلى المؤتمر الـ 13. وتابعت المركزية اجتماعها يوم الجمعة، واستمعت إلى تقارير المكتب السياسي للحزب، الأول عن عمل الحزب ونشاطه بين اجتماعي المركزية، والثاني حول تطورات الوضع السياسي، وأقرتهما.

العدد 878 - 18/09/2019