تكريم الفائزين بجائزة الدولة التقديرية لعام 2019

كرمت وزارة الثقافة الفائزين بجائزة الدولة التقديرية لعام ،2019 في مجال النقد والدراسات والترجمة للباحثة الدكتورة لبانة مشوح، وفي مجال الأدب للدكتور الشاعر صابر فلحوط، وفي مجال الفنون للمطرب الكبير جورج وسوف، وذلك ضمن حفل أقيم لهذه المناسبة في القاعة متعددة الاستعمالات بدار الأسد للثقافة والفنون.

وفي كلمة له خلال حفل التكريم قال وزير الثقافة محمد الأحمد: (نحتفي اليوم بمنح جوائز الدولة التقديرية للمكرّمين الذين استحقوها، بفضل ما قدموه لبلدهم وشعبهم من جهد فكري وتميز إبداعي في مجالات المعرفة على اختلافها، وهم أهل لها وعطاؤهم لوطنهم مشهود له، وهو عطاء مميز له مكانته العالية لدى أبناء بلدهم، لافتاً إلى أن سورية تحظى بطاقات إبداعية كبيرة لا تزال تسطع رغم الحرب الإرهابية عليها، لكون المثقفين خير عون للأوطان في زمن المحن والأزمات).

الدكتور صابر فلحوط أكد في كلمته أن كتابته للشعر كان تعبيراً عن الحدث والمناسبة، وكان استطلاعاً وقراءة للقادم من الأيام يحمل رسالة وطنية وقومية. وقدم بعدها مجموعة من قصائده التي ألقاها في مناسبات وطنية مختلفة، واختتمها بقصيدتين لأم الشهيد، وللجيش العربي السوري البطل.

وأعربت الدكتورة مشوّح عن فخرها بهذا التكريم لعظمة مغزاه، لكون الجائزة تقديراً من وطن بكل ما يمثله من إيمان وأمل، لافتة إلى أن التكريم يشكل حافزاً على المزيد من البذل والعطاء، كما يكرس تقدير المبدع بين أهله ووطنه.

سلطان الطرب قال: (أكرَّم في وطني وهو يمر بمحنة صعبة، وأشكر هذا التقدير الذي يأتي ونحن بأوج العطاء، وأنا أقف مع وطني لأن فرحه فرحي وحزنه حزني ولن أتخلى عنه وعن ترابه)، وتوجه بالتحية لسورية قيادة وشعباً وجيشاً، سورية الحضارة والثقافة، مؤكداً أن المطلوب من كل سوري أن يمثل حضارته وثقافته وأن يحافظ على وطنه.

العدد 878 - 18/09/2019