هل تشرب ما يكفي من الماء؟

خبير يكشف عن أفضل الطرق للحفاظ على ترطيب الجسم

أنتجت الدراسات توصيات مختلفة على مر السنين بشأن كمية الماء الموصى بشربها يومياً، لكن الاحتياجات الفردية من المياه تعتمد على العديد من العوامل في الواقع.

ولا توجد صيغة واحدة تناسب الجميع. لكن معرفة المزيد عن حاجة الجسم للسوائل سيساعد على تقدير كمية الماء التي يجب شربها كل يوم.

يحتوي الجسم على حوالي 60% من الماء، وكل يوم نفقد الماء من خلال التنفس والتعرق والبول. ولكي يعمل جسمك بشكل صحيح، يجب عليك تجديد إمدادات المياه عن طريق تناول المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الماء.

وفي حين أنه من المهم حقاً لصحتك أن تشرب الكمية الموصى بها من الماء يومياً (ثمانية أكواب من الماء، أو نحو ليترين)، لا يهم مقدار ما تشربه فقط.

وهناك سؤال لا يقل أهمية عن الكمية التي تحتاجها يومياً من الماء وهو: هل تشرب الماء بطريقة صحيحة؟

ويشرح كريس ساندرز، خبير الترطيب قائلاً: «تستطيع كليتاك معالجة ما يصل إلى 800 مل من الماء في ساعة واحدة. وإذا كنت تشرب الماء بكميات زائدة عن ذلك، فسوف يمر ببساطة عبر كليتيك دون إعادة امتصاصه لاحقاً. وفي أسوأ الحالات، يمكن أن يؤدي إلى التورم.

ولذلك، في حين تم التأكيد بحق أنك بحاجة إلى شرب نحو 6 إلى 8 أكواب من الماء يومياً، فإن شرب كمية كبيرة من الماء في تتابع سريع لن يفيدك كثيراً.

ويشار إلى أن شرب أكثر من ذلك إما أنه لا طائل من ورائه أو يمكن أن يسبب بعض الضرر.

وهناك مقياس آخر جيد لمعرفة ما إذا كنت تشرب الكثير من الماء وهو عدد مرات التبول، ويوضح كريس أن المعدل الطبيعي للتبول هو من أربع إلى ست مرات في اليوم.

العدد 981 - 20/10/2021