الدفاع الروسية: إرهابيو جبهة النصرة و(الخوذ البيضاء) يحضرون لاستفزازات جديدة في إدلب

كشفت وزارة الدفاع الروسية أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في إدلب تحضر لفبركة جديدة باستخدام الأسلحة الكيميائية بالتعاون مع تنظيم “الخوذ البيضاء” الإرهابي لاتهام الجيش العربي السوري.

وأشار الأدميرال فياتشيسلاف سيتنيك نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم للصحفيين إلى أنه وفق المعلومات المتوافرة فإن الإرهابيين “يستعدون للقيام باستفزاز من أجل اتهام القوات الحكومية السورية بقصف أحياء سكنية في منطقة خفض التصعيد في إدلب من خلال تسجيل نشاط لإرهابيي /جبهة النصرة/ في منطقة الفوعة” بريف إدلب الشرقي وذلك بالتعاون مع إرهابيي “الخوذ البيضاء” الذين وصلوا إلى المنطقة ومعهم معدات احترافية لتصوير الفيديو.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أكثر من مرة وجود مختبرات لتجهيز وإعداد المواد السامة لدى التنظيمات الإرهابية في مناطق مختلفة من سورية بالتنسيق مع تنظيم “الخوذ البيضاء” الإرهابي يديرها مختصون وخبراء تم تدريبهم في أوروبا ليتم استخدامها في تنفيذ هجمات كيميائية مفبركة ضد المدنيين بهدف اتهام الدولة السورية.

العدد 950 - 3/03/2021