بوغدانوف وبيدرسون بحثا هاتفياً التحضيرات لعقد الجولة الخامسة للجنة مناقشة الدستور

بحث ميخائيل بوغدانوف (الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان إفريقيا، نائب وزير الخارجية) خلال اتصال هاتفي يوم الجمعة 22/1/2021، مع غير بيدرسون (المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية) التحضيرات التنظيمية لعقد الجولة المقبلة من لجنة مناقشة الدستور.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أنهما تطرقا خلال الاتصال إلى القضايا المتعلقة بتنظيم وعقد الجولة الخامسة للجنة مناقشة الدستور في جنيف في الفترة من الـ25 إلى الـ29 من كانون الثاني الجاري، مع التأكيد على أهمية استمرار الحوار السوري السوري الشامل بمساعدة الأمم المتحدة.

وأوضح البيان أنه تم خلال المباحثات أيضاً التشديد على أنه لا بديل من المضي قدماً في إيجاد حل للأزمة في سورية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 لافتاً إلى أن الطرفين أعربا عن استعدادهما لمزيد من تنسيق الجهود من أجل خلق مناخ بناء في المحادثات.

وكانت الجولة الرابعة لاجتماعات لجنة مناقشة الدستور اختتمت أعمالها في جنيف في الرابع من الشهر الماضي.

ومن جهة ثانية وصف غير بيدرسون (المبعوث الأممي إلى سورية) الهدوء الذي تشهده سورية في الأشهر الأخيرة بأنه هشّ، وحذّر من أن الوضع يستدعي (مفاوضات حقيقية)، لأنه قد ينهار في أي لحظة.

وفي مؤتمر صحفي قبيل الجولة الخامسة من مفاوضات (اللجنة الدستورية السورية (المقررة يوم الاثنين 25/1/2021، في جنيف، قال بيدرسون: (على الرغم من أن الأشهر العشرة الماضية كانت أكثر هدوءاً خلال ما يقرب من عقد من الصراع في سورية، وقلّما طرأت تغيّرات على الجبهات الأمامية، إلا أن الوضع قد ينهار في أي لحظة).

ووصف بيدرسون ذلك الهدوء بأنه (هشّ) وأضاف أن (اللجنة الدستورية لا تستطيع العمل بمعزل عن عوامل أخرى).

وأشار إلى أن هناك حاجة إلى تعاون دولي وإلى (مفاوضات حقيقية، وإلى أن تجلس الأطراف المختلفة وتتبادل وجهات النظر بشكل حقيقي حول كيفية دفع هذه العملية قدماً)، وقال إنه (إذا كانت هذه الإرادة السياسية مفقودة، فسيكون من الصعب للغاية دفع العملية إلى الأمام).

وأعرب بيدرسون عن أمله (في أن يتفق الرؤساء المشاركون على خطط عمل ذات أجندات وموضوعات واضحة لإحراز تقدم في هذه العملية).

العدد 949 - 24/2/2021