الرئيسان الأسد وبوتين يتبادلان برقيتي تهنئة بمناسبة العام الجديد ويؤكدان على تطوير العلاقات الثنائية

تبادل السيد الرئيس (بشار الأسد) والرئيس (فلاديمير بوتين) رئيس جمهورية روسيا الاتحادية اليوم برقيتي تهنئة بمناسبة حلول العام الجديد أكدا فيهما على تطوير العلاقات الثنائية لما فيه خير ومصلحة البلدين.

وتوجه الرئيس الأسد للرئيس بوتين ومن خلاله للشعب الروسي الصديق بأحرّ التهاني القلبية وأطيب التمنيات بأن يحمل هذا العام معه المزيد من النجاحات والتقدم لروسيا الاتحادية على الأصعدة كافة.

كما أعرب الرئيس الأسد عن تطلعه إلى أن يكون هذا العام عاماً يستطيع فيه البلدان بجهودهما المشتركة تحقيق المزيد من الإنجازات في مكافحة الإرهاب، والاستمرار بتعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات لما فيه مصلحة شعبي البلدين الصديقين.

بالمقابل، أعرب الرئيس بوتين في برقيته عن أمله في أن يجلب العام المقبل الاستقرار إلى كامل الأراضي السورية ومزيداً من النجاحات في التنمية للبلاد.

وأكد الرئيس بوتين استعداد روسيا لمواصلة المساهمة بكل الطرق في التسوية النهائية للأزمة في سورية والتغلب على عواقبها، كذلك العمل معاً لزيادة تعزيز التعاون الروسي السوري متعدد الأوجه.

العدد 944 - 20/1/2021