(العمل يدا بيد على إقامة مجتمع المستقبل المشترك للصين والدول العربية في العصر الجديد)

— الورقة المفاهيمية للاجتماع الاستثنائي لمؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني وأحزاب الدول العربية

الرفاق في الحزب الشيوعي السوري الموحد:

في الوقت الراهن، يتفشى وباء الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا المستجد في كل العالم، ويشكل تهديداً خطيراً على سلامة أرواح شعوب العالم وصحتهم، ويؤثر تأثيراً عميقاً ومعقداً على المعادلة السياسية والاقتصادية العالمية. إن اندلاع جائحة كورونا يبرهن مجدداً على أن البشرية تشارك في مصير ومستقبل واحد، وعلى جميع دول العالم تكريس رؤية مجتمع المستقبل المشترك للبشرية والعمل سوياً على مواجهة المخاطر والتحديات. وفي وجه الجائحة المفاجئة وغير المسبوقة، تتكاتف وتتساند الصين والدول العربية لتجاوز المحنة الحالية، الأمر الذي أضاف لبنة جديدة للجهود المشتركة في إقامة مجتمع المستقبل المشترك للصين والدول العربية.

في كانون الأول (ديسمبر) عام 2017، تكلل مؤتمر الحوار الرفيع المستوى بين الحزب الشيوعي الصيني وأحزاب العالم بنجاح في بكين، وطُرح فيه الكثير من (الحلول الحزبية) القيمة لتعزيز الثقة السياسية المتبادلة بين الدول وحل القضايا العالمية. وفي عام 2016 وعام 2018، استضافت دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني دورتين من مؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني وأحزاب الدول العربية، مما ساهم إيجابياً في حشد التوافق السياسي الصيني العربي وتطوير العلاقات الصينية العربية. وفي ظل الظروف الجديدة، على الحزب الشيوعي الصيني وأحزاب الدول العربية تعزيز التبادل والتضامن والتعاون، وتبادل خبرات مكافحة الوباء واستئناف العمل والإنتاج، وتفعيل التعاون الدولي لمكافحة الوباء، ورفض تسييس الوباء وربط الفيروس بالدول المعينة ووصم الدول المعينة، والعمل يداً بيد على إقامة مجتمع المستقبل المشترك للصين والدول العربية في العصر الجديد.

نظراً لذلك، تنوي دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني عقد الاجتماع الاستثنائي الافتراضي لمؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني وأحزاب الدول العربية أواخر حزيران (يونيو) المقبل في إطار مؤتمر الحوار الرفيع المستوى بين الحزب الشيوعي الصيني وأحزاب العالم، ودعوة رؤساء أحزاب الدول العربية الرئيسية إلى إجراء التبادل المعمق حول المحاور الثلاثة:

 – المعادلة الدولية والشرق أوسطية في عصر ما بعد الوباء.  

– علاقات الشراكة الاستراتيجية الصينية العربية الموجهة للمستقبل.

– مبادرة الأحزاب لتعزيز التعاون الدولي في مكافحة الوباء، في إطار (العمل يداً بيد على إقامة مجتمع المستقبل المشترك للصين والدول العربية في العصر الجديد).

يولي الحزب الشيوعي الصيني اهتماماً بالغاً بالعلاقات مع حزبكم الموقر، ويتشرّف بدعوة رئيس حزبكم إلى إلقاء كلمة مدتها 3 دقائق من خلال تصوير مقطع فيديو حول (مبادرة الأحزاب لتعزيز التعاون الدولي في مكافحة الوباء) وإرسالها إلى الجانب الصيني قبل يوم 10 حزيران (يونيو) المقبل. وسيقوم الجانب الصيني بنشر الفيديوهات على الموقع الرسمي لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني أواخر حزيران (يونيو) المقبل. وستُعرض نتائج هذا الاجتماع أثناء الدورة الثالثة لمؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني وأحزاب الدول العربية المزمع عقده في المستقبل. نتطلع إلى مشاركة حزبكم الثمينة والمساهمة بحكمته حول المحاور المعنية.

لو تكرمتم بالموافقة، سنوجّه لحزبكم رسالة الدعوة الرسمية.

دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية

للحزب الشيوعي الصيني

يوم   أيار (مايو) 2020م

العدد 917 - 1/07/2020