الكرملين صفقة القرن لا تتوافق مع قرارات عديدة لمجلس الأمن

صرّح المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف بأنه يمكن بالعين المجردة رؤية أن صفقة القرن لا تتوافق مع عدد من قرارات مجلس الأمن الدولي.

وقال (بسكوف) توجد سلسلة من قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، ويمكن بالعين المجردة رؤية عدم توافق عدد من نقاط هذه الخطة مع قرارات مجلس الأمن.

وأضاف (بيسكوف) أن رد فعل فلسطين السلبي وتضامن عدد من الدول العربية مع الفلسطينيين في رفضهم خطة ترامب، يجعل موسكو تشك في قابلية هذه الخطة للحياة.

وكانت  الخارجية الروسية  قد اعتبرت في تعليقها على (صفقة القرن) الأمريكية، أن الكلمة الفصل في التوصل لتسوية دائمة وعادلة في الشرق الأوسط، يجب أن تكون للفلسطينيين والإسرائيليين وحدهم.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاراوفا يوم الخميس 31/1/،2020 في مؤتمر صحفي: (قبل كل شيء أود أن أقول إن الكلمة الفصل في مسائل التسوية العادلة والدائمة يجب أن تكون للفلسطينيين والإسرائيليين أنفسهم، لأن ذلك يتعلق بمستقبلهم).

وأعربت عن استعداد موسكو لمواصلة العمل البناء في إطار الجهود الجماعية الرامية إلى التوصل لتسوية شاملة للصراع العربي الإسرائيلي، إضافة إلى استعدادها للتنسيق الوثيق مع الشركاء الفلسطينيين والإسرائيليين، ودول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والرباعية الدولية، وجميع الأطراف المعنية في تحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط.

وأشارت (زاخاروفا) إلى أن موسكو تتابع عن كثب ردود الدول العربية على المقترحات الواردة في الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط (صفقة القرن).

وقالت: نراقب عن كثب رد الفعل من العواصم العربية على المبادرة الأمريكية، وحتى الآن فإن التقييمات متشائمة وسلبية على الأرجح.

العدد 898 - 12/2/2020