جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تحتفل بذكرى تأسيسها

أقامت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مهرجاناً جماهيرياً حاشداً في المركز الثقافي العربي في الميدان بتاريخ 16/7/2021، وذلك لمناسبة الذكرى الرابعة والستين لتأسيس الجبهة.

تضمن المهرجان كلمات ممثلين عن القوى السياسية، إضافة إلى لوحات غنائية راقصة من الفلكلور الفلسطيني وبعض الأغاني الثورية، وعرض فيلم وثائقي قصير عن تاريخ الجبهة ونشاطها منذ تأسيسها في القدس عام 1967.

ألقى كلمة الحزب الشيوعي السوري الموحد الرفيق خليل داود (عضو المكتب السياسي)، كما ضم الوفد الرفيق موفق زهر الدين (عضو اللجنة المنطقية في ريف دمشق).. وهذا نص كلمة الرفيق خليل داود:

 

الرفاق في قيادة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني!

السادة الضيوف!

يشرفني أن أشارككم الاحتفال بالذكرى الرابعة والستين لتأسيس الجبهة ممثلاً عن حزبنا الشيوعي السوري الموحد.. ويسرني أن أنقل إليكم ومن خلالكم إلى كل أعضاء الجبهة تحيات وتهاني قيادة الحزب وأمينه العام الرفيق نجم الدين الخريط، بهذه المناسبة السعيدة، متمنين لكم كل النجاح والتوفيق في تعزيز صفوف الجبهة ودورها النضالي على طريق إحقاق حقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وهذه المهام لا يمكن تحقيقها إلا بوحدة نضال الشعب الفلسطيني وفصائله المناضلة، والحفاظ على منظمة التحرير ممثلاً شرعياً لهذا الشعب الذي أثبت ويثبت باستمرار أنه شعب مكافح ويملك طاقات هائلة، ويبتكر أساليب نضالية جديدة ضد الاحتلال تشد العالم بأسره للوقوف إلى جانب قضيته العادلة.

إن حزبنا الشيوعي السوري الموحد يؤكد من جديد موقفه الثابت والمبدئي في دعم ومساندة نضال الشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة، بمختلف الوسائل المتاحة أمامه، وكان في الوقفة التضامنية مع هبة القدس التي دعا إليها الحزب في ساحة عرنوس بدمشق منذ فترة قصيرة تعبيراً ملموساً عن موقف الحزب.

إن العلاقات بين حزبنا وجبهة النضال جيدة وقديمة وقد حضرنا منذ أيام جلسة افتتاح المؤتمر العام الثاني عشر لجبهتكم (منصة دمشق) ونأمل استمرار اللقاءات والتشاور والتنسيق معكم، وكذلك مع كل الفصائل الفلسطينية الأخرى لما فيه المصلحة المشتركة وتحسين النضال المشترك ضد الصهيونية والإمبريالية وضد قوى التكفير والإرهاب والتخلف.

عشتم وعاش نضال الشعب الفلسطيني!

دمشق 16/7/2021

العدد 981 - 20/10/2021