سعيد عيسى لصحيفة (النور): مخبز وخطوط إنتاج جديدة في الخدمة لتخفيف الازدحام على الأفران في اللاذقية

 سليمان أمين:

يشكل الازدحام على الأفران ظاهرة سيئة جداً وخصوصاً في ظل انتشار الأوبئة وفيروس كورونا، إضافة إلى نزلات البرد والرئة في الشتاء، وبعد أن تقلصت خلال شهور الحظر الوقائي الجزئي قليلاً على بعض الأفران في اللاذقية بمنع البيع المباشر من خلالها، عادت اليوم هذه الظاهرة لتشكل مظهراً سيئاً جداً كحال باقي المدن السورية، وخصوصاً بعد خفض كمية الدقيق التمويني للاذقية بما يقارب 16 ألف طن الذي فاقم المشكلة أكثر، ومع متابعتنا لوضع مخابز اللاذقية وما هو جديدها مع بداية العام الجديد وماهي المخابز وخطوط الإنتاج التي دخلت في الخدمة، كان لنا هذا الحديث مع السيد سعيد عيسى (مدير مخابز اللاذقية)، وقد صرح قائلاً حول وضع المخابز وجديدها:

بالنسبة للمشاريع الجديدة والتوسع الذي قامت به الشركة العامة للمخابز في اللاذقية كان بافتتاح مخبز الغراف في المنطقة الجنوبية المكتظة بالسكان، وهو يعمل بخط واحد وبطاقة إنتاجية قدرها ١٢ ألف طن، فقد كان سكان هذه المنطقة يحصلون على مادة الخبز من مخابز مركز المدينة، وسيخفف هذه المخبز الضغط وسيؤازر الأكشاك الموضوع للخدمة في قلب المدينة،

كما تم أيضاً تشغيل الخط الثاني في مخبز خربة الجوزية الذي كان متوقف منذ  زمن بسبب تعرضه للحريق، حيث بات المخبز يعمل بخطيين إنتاجيين وبطاقة إنتاج ١٨ ألف طن، ويغذي هذا الفرن القرى والمناطق المحيطة وكسب والبسيط، كما يتم نقل الخبز بشكل يومي من هذا الفرن إلى قلب المدينة لتغذية الأكشاك حسب الحاجة و الطلب، كما تم خلال الفترة الماضية ترميم خطوط إنتاج مخبز الحفة، وأصبح المخبز قادراً على العمل بغزارة إنتاجية عالية ليؤدي دوره في تخفيف شدة الطلب. إن ترميم الخطوط وتحديثها سينعكس ايجاباً على جودة الخبز، وهناك دائماً مشاريع جديدة للشركة السورية للمخابز، وبالتنسيق مع الإدارة العامة سيتم العمل على تشغيل مخبز عين التينة، بحيث تكون مخابز القطاع العام منتشرة في كل مكان وتلبي حاجة المواطنين.

ورداً على سؤالنا حول عودة البيع المباشر عبر الأفران بعد أن تم العودة عن نظام المعتمدية الذي تم اعتماده منذ شهور مع بداية حظر التجوال بسبب فيروس كورونا، الذي خفف الازدحام قليلاً عن الأفران، لماذا لم يتم الإبقاء على المعتمدية ضمن مركز المدينة صرح قائلاً:

++نظام البيع ضمن مدينة اللاذقية هو عبر الأفران بشكل مباشر، وقد وُضعت نقاط بيع عبر السورية للتجارة والأكشاك والسيارات الجوالة، إضافة إلى وجود معتمدية في الأرياف والقرى، أما ضمن مركز المدينة فقد تم اعتماد معتمدية بشكل مؤقت خلال فترة حظر التجول الجزئي لتخفيف أثار كورونا خلال الشهور الماضية، وإيقاف البيع المباشر على أغلب الأفران، أما اليوم فقد عدنا إلى نظام البيع الأساسي المعتمد ضمن المدينة.

+هل صحيح ما يتم تداوله حول بيع الخبز على البطاقة الذكية؟؟

 ++صحيح، حالياً يتم العمل على اعتماد البيع عبر البطاقة بعملية توطين الطلب حيث يصبح بإمكان المواطن تمكين طلبه من مادة الخبز بأقرب مخبز موجود في منطقة سكنه سواء كان مخبزاً عاماً أو خاصاً، كما طبق على السكر والرز والغاز، هذه الطريقة تؤمن توزع النشاط الإنتاجي للفعاليات التي تعمل على إنتاج الخبز على مستوى المحافظة ويؤدي إلى تخفيف كبير من الازدحام الحاصل.

العدد 950 - 3/03/2021