النواب الشيوعيون في مجلس الشعب: ذكرى تشرين تزيدنا عزيمة وثقة بالنصر

أكد مجلس الشعب في جلسته الرابعة من الدورة العادية الأولى للدور التشريعي الثالث، المنعقدة يوم الأربعاء 7/10/2020، برئاسة حموده صباغ (رئيس المجلس) أن حرب تشرين التحريرية المجيدة كانت أكبر انتصار للعرب في التاريخ الحديث.

وقدم الرفيق إسماعيل حجو في هذه الجلسة المداخلة التالية:

السيد رئيس مجلس الشعب المحترم!

الزميلات والزملاء الأعزاء!

في ذكرى حرب تشرين التحريرية التي كسرت حاجز المستحيل، وتألقت في وجدان كل سوري وعربي شريف، وأسست لزمن الانتصارات وأذكت روح المقاومة والإرادة في الضمائر، وها هي ذي سورية تكتب الفصل الأخير في ملحمة الانتصار على الإرهاب، وبإرادة شعبها وإيمان وتضحيات جيشها الباسل، وتتصدى لشتى أنواع المؤامرات الاستعمارية والاحتلالية والرجعية.

وهذه الذكرى تزيدنا عزيمة وإصراراً وثقة بأننا منتصرون بهمة وسواعد الأبطال أبناء الوطن من قوات مسلحة وعمال وفلاحين ومنتجين حقيقيين ومثقفين مخلصين.

ولا يمكن لأي عاقل أن ينكر أن سورية، شعباً وجيشاً وقيادة، تقدم الأنموذج في مواجهة الإرهاب والتآمر والعدوان، وأنموذجاً للحروب عبر التاريخ.

إن سورية ستبقى دائماً وأبداً رمزاً للعزة والشموخ والصمود والوحدة الوطنية.

الرحمة لقائد حرب تشرين الرئيس حافظ الأسد، طيّب الله ثراه.

الرحمة لشهداء الوطن، والشفاء العاجل لجرحاه.

كل التحية لجيشنا الباسل، وشعبنا الصامد.

دامت سورية بعزة وكرامة.

العدد 933 - 28/10/2020