بكين لواشنطن: أنتم من يدمر السلام الدولي وسورية وليبيا والعراق شواهد

أعربت بكين عن معارضتها الشديدة لتقرير نشرته مؤخراً وزارة الدفاع الأمريكية تحت عنوان (تطورات عسكرية وأمنية تتعلق بجمهورية الصين الشعبية لعام 2020).

وشدد المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية وو تشيان في بيان صدر عنه يوم الأحد الماضي، على أن هذا التقرير يمثل دليلاً آخر على نية الولايات المتحدة تشويه سمعة الصين وجيشها.

وأشار المتحدث إلى أن تقرير البنتاغون يتضمن معلومات خاطئة بشأن العلاقات بين الحزب الشيوعي الحاكم في الصين وقواتها المسلحة، إضافة إلى التفسير الخاطئ للسياسات الدفاعية والاستراتيجية العسكرية الصينية، مع تضخيم ما وُصفه بـ(الخطر العسكري الصيني). ولفت المتحدث إلى إصدار الولايات المتحدة سلسلة تقارير مماثلة خلال العقدين الماضيين، واصفاً ذلك بأنه (استفزاز وعملُ هيمنةٍ صارخ).

وشدد وو على أن بلاده لا تشكل خطراً على أحد، معرباً عن تصميم العسكريين الصينيين الثابت على حماية السلام الدولي والإسهام في التنمية الدولية ودعم النظام العالمي.

وأشار إلى الحروب والعمليات العسكرية التي شنتها واشنطن بصورة غير مشروعة خلال السنوات الـ20 الماضية ضد دول منها العراق وسورية وليبيا، كلفت أكثر من 800 ألف شخص أرواحهم وشردت عشرات الملايين.

وتابع أن هذه التصرفات الأمريكية تؤكد أن (الولايات المتحدة هي التي تتسبب في الفوضى الإقليمية وتخالف النظام العالمي وتدمر السلام الدولي).

العدد 929 - 30/09/2020