يااااااا زماني!

إيناس ونوس:

ما بالُكَ يا زماني

قسَوْتَ علينا بكلِّ المَعانيْ

سرقْتَ الضِّحكةَ الرَّنانةَ

ووأَدْتَ الأمانيْ

رميتَنا في النَّارِ

وأطلقْتَ رصاصَ الغدرِ منْ كلِّ مكانِ

لمْ نعُدْ نحلُمُ.. نرقُصُ

ونسينا كلَّ الأغانيْ

بِتْنا مبعثَرينَ هنا وهناكَ

مشرَّدينَ على أرصفةِ الحِرمانِ

…….

خُذْ كلُّ ما تريدُ منَّا

يااااااا زمانيْ

لكنْ.. اترُكْ ما تبقَّى فينا منْ إنسانِ

حوَّلتنا وحوشاً ضاريةً

تنهشُ القريبَ قبلَ البعيدِ منَ الخلَّانِ

الأخلاقُ محَوْتَها

والوصوليةُ نشَرْتَها

ولم يعُدْ للتَّعاطفِ بينَنا حيِّزٌ

ولا للشَّفقةِ

ولا للحنانِ

………….

يا زمانَ القهرِ والذُّلِّ

أما آنَ أنْ يزولَ ليلُكَ

ونحيا ببعضِ الأمانِ

لا لومَ عليكَ ياااااااا زمانيْ

فالهَولُ فيمنْ باعَ القيمَ

وتناسَى

عمْداً..

لهاثاً خلفَ مصالحهِ

عمَّا كانَ يُحْسَبُ أنَّهُ فيما مضىْ

يُدعى بالإنسانِ

العدد 963 - 9/06/2021