الرفيق عوض جمعة الأحمد.. وداعاً!

اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد في محافظة القنيطرة تنعى الرفيق عوض جمعة الأحمد (عضو منطقية القنيطرة) المتوفى بتاريخ 9/12/2020، ودفن في مقبرة الحجر الأسود بريف دمشق.

الفقيد خريج جامعة دمشق_ قسم اللغة العربية، عمل مدرساً في ثانويات القنيطرة بدمشق، وهو عضو في اتحاد الكتّاب العرب وله من المنشورات ثمانية كتب بين تأليف بالعربية وترجمة من الفرنسية، وبعض المقالات في المجلات والجرائد المحلية.

انتسب إلى الحزب الشيوعي السوري أواسط السبعينيات 1975، وظل ملتزماً بحزبه حتى وفاته، وهو من مواليد قرية الحسينية في ريف القنيطرة عام 1956.

اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد في القنيطرة تعبر عن خسارتها بوفاة الرفيق عوض، وتعزّي أخاه أحمد جمعة، وزوجته وأولاده وسيم، فراس، تمارة، سوسن، وأهله ورفاقه، وتتمنى لهم طول العمر والصحة، وترجو السلام لروحه.

منظمة الحزب ورفاقه سيذكرونه دائماً ولن ينسوه أبداً.

قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد، ببالغ الحزن والأسى تنعى الرفيق عوض الأحمد، عضو اللجنة المنطقية بالقنيطرة، وتتقدم من رفاق الفقيد وعائلته وأصدقائه بأحرّ التعازي.

العدد 959 - 5/05/2021