مآسي الكهرباء

صرح مدير المدينة الجامعية في دمشق أحمد واصل بما يلي:

وفاة طالبة اختناقاً إثر نشوب حريق في الوحدة السادسة مساءَ يوم الخميس، وذلك بسبب سخانة كهربائية، تقنين دائم للكهرباء في المدينة الجامعية وأعطال متكررة وأشرطة كهربائية مهترئة، وغياب لنظام التدفئة المركزية، كلها أسباب تُضطَّر الطلاب لتشغيل السخانات الكهربائية للتدفئة بدل أنظمة التدفئة المخصصة لذلك. وبما أن النسيان سمة من سمات الإنسان فقد راحت هذه الطالبة ضحية لسهو بسيط ليست مسؤولة عنه، فقد توفيت بعد أن نسيت أن تسحب مأخذ السخانة الكهربائية من القابس وذلك بسبب انقطاع الكهرباء المستمر!

ضحايا عدة فقدوا حياتهم في المكان ذاته وللأسباب ذاتها.. الرحمة لهم والصبر والسلوان لذويهم، لكن السؤال الأهم: إلى متى هذا التقصير والتراخي والإهمال والتكتم؟!

لجنة جامعة دمشق / اتحاد الشباب الديمقراطي السوري

العدد 918 - 8/07/2020