من أعلام اليسار الماركسي | إسماعيل صبري عبد الله

زياد الملا:

إسماعيل صبري رائد مدرسة في التفكير الاقتصادي. ولد في 25/12/1923 في المنيا، بمصر.

اختلف مع عبد الناصر كباقي التيار الشيوعي، ودفع ثمن الاختلاف سنوات قضاها في السجون والمعتقلات والزنزانات.

يقول إسماعيل صبري: (لم تكن ثمة علاقة مباشرة مع عبد الناصر إلا أنه كان يطلب رأيي في موضوع اقتصادي ما أو إرسال بعض الكتب له بعناوين محددة).

نحن كيسار لم نكن نعرف الضباط الأحرار، وكان انطباعنا الأول أنهم مجموعة من الضباط المتمردين.

ولعل أهم المحطات التي أثرت في مستوى العلاقة بين الطرفين هي حادثة إعدام عاملين شيوعيين بكفر الدوار هما (خميس والبقري) بعدما أضربا عن العمل. وفي الواقع لم تمر مصر بأية تجربة ديمقراطية كي نتعلم منها.

تعرض اسماعيل صبري في عهد عبد الناصر للسجن مرتين، قضى في الثانية نحو خمس سنوات (1959-1964) تعرض فيها كما بقية الرفاق لشتى صنوف التعذيب، ومع ذلك ظل صامداً.

جمع إسماعيل صبري بين المعرفة الأكاديمية والموسوعية الاقتصادية والسياسية والثقافية والإبداعية، والنضال السياسي.

أعماله: 24 كتاباً، فضلاً عن الأوراق والمقالات والدراسات ومنها:

دراسة بعنوان (رأس المال لكارل ماركس وتعتبر تمهيدا لقراءة رأس المال).

_الكوكبة والتنمية المستقلة.

– التنمية في عالم متغير

– مصر التي نريدها وغيرها.

فارق الحياة في 6/11 /2006.

العدد 895 - 22/1/2020