عن تألق المرأة السوفيتية.. تحية لثورة أكتوبر

فادي إلياس نصار:

قد تكون أولى النصائح التي تسمعها عند قدومك إلى الاتحاد السوفياتي، والتي تُعد مفتاح نجاحك، فيما بعد، سواء في العلاقات الاجتماعية أو في علاقات العمل، هي عدم نسيانك تاريخ 8 آذار (مارس) الذي تحتفل به روسيا منذ نحو قرن من الزمن، وفيه تتلقى جميع النساء الروسيات، الزوجات والحبيبات، هدايا من النصف الآخر من المجتمع، أي الذكور. وتُعدّ الورود الهدية المفضلة لمعظمهن.

احتفلت روسيا للمرة الأولى بعيد المرأة في آخر يوم أحد من شهر شباط (فبراير) 1913، عشية نشوب الحرب العالمية الأولى، وبقي يوم المرأة ذكرى غير رسمية الى أن استلمت (ألكساندرا كولونتاي) وزارة الشؤون الاجتماعية، فحددت الثامن من آذار (مارس) يوماً وطنياً للمرأة.

وتحول يوم المرأة إلى عيد رسمي، بعد انتصار الثورة الشيوعية بقيادة فلاديمير لينين، الذي أصدر عام 1913 كتابه (بصدد تحرير المرأة)، كاشفاً فيه نفاق البورجوازية، وكذب الديمقراطية في البلدان الرأسمالية، فقد توقف عند قضية البغاء والاتجار بالنساء مطوّلاً، داعياً إلى مكافحة المتاجرة بأجساد النساء واعتبار المرأة كسلعة، مؤكداً على دورهنّ في بناء المجتمع.

ومن هذا الكتاب نقتطف ما يلي:

(إن وضع المرأة نظراً لانشغالها بالاقتصاد المنزلي، لا يزال مقيداً. فلأجل تحرير المرأة كلياً ولأجل مساواتها فعلياً بالرجل، ينبغي أن يتوفر اقتصاد اجتماعي عام، وأن تشترك المرأة في العمل الإنتاجي العام. وآنذاك سيكون وضع المرأة مماثلاً لوضع الرجل).

ويضيف:

(لكي تُعتبر النساء رفيقات حقيقيات، يجب تفكيك الأسرة البرجوازية وتحتاج النساء إلى استقلالية كاملة ووصول إلى العمل).

 

موسكو تحتفل سنوياً

يُقام في موسكو سنوياً نحو 800 نشاط بمناسبة عيد المرأة: حفلات، مسابقات، معارض ومحاضرات وأمسيات شعرية …إلخ، وتتنوع الهدايا بين باقات الورد (تقدم أزهار الزنبق والقرنفل، وتعتبر هذه المناسبة السنوية الأهم على صعيد الإيرادات لبائعي الأزهار) والحلويات وهي الأكثر شعبية وكذلك العطور، المجوهرات، الأجهزة الإلكترونية، الدعوات لتناول وجبة العشاء في مطعم أو الذهاب إلى المسرح.

 

في دراسة أجراها مؤخراً (مركز ليفادا للدراسات) تبين أن اثنتين من كل ثلاث نساء روسيات يؤكدن أن لديهن نفس الحقوق التي يتمتع بها الرجل في المساواة السياسية، و 75 بالمئة من الشعب الروسي يوافق على مشاركة المرأة في الحياة السياسية، وأن تتبوأ اعلى المناصب السياسية، ومع ذلك، عند السؤال عما إذا كنت مع أن تتولى امرأة منصب رئيس البلاد، فقط 45 بالمئة أجابوا بـ (نعم).

 

مبدعات السوفييت

آنا أخماتوف

تعتبر من أبرز شاعرات روسيا في عهد الاتحاد السوفياتي، وتعتبر من أشهر المؤثرين في الشعر الروسي، وقد ترجمت أعمالها إلى العديد من اللغات، وتم اعتبارها من أشهر شعراء الروس في القرن العشرين. يعتبر كتاب أخماتوفا (قدّاس) بلغته الرشيقة والعبارات التوراتية من أشهر أعمالها.

 

ألكساندرا كولونتاي (1872-1952)

من أبرز نساء الحركة الشيوعية الروسية، درست الاقتصاد السياسي في زيوريخ، وأسهمت في الحركة الاشتراكية الديمقراطية الألمانية، وتوثقت صلاتها بأبرز قادتها، وبخاصة روزا لكسمبورغ وكلارا زتكن. تعتبر أول امرأة في العالم تشغل منصب وزير عندما عيّنت على رأس وزارة الشؤون الاجتماعية في أول حكومة بلشفية برئاسة لينين، وتوفيت كولونتاي في موسكو عام 1952.

 

فيرا موخينا

وُلدت موخينا في ريغا وتعتبر من أعظم النحاتين في العالم، ورائدة من رواد الاشتراكية الواقعية. أكثر أعمالها شهرة (العامل والمرأة الكولخوز)، والتي تُعرف بأنها رمز الحقبة السوفياتية. هذا المنحوتة الإبداعية المصنوعة من الفولاذ، تجسّد شخصين مع منجل ومطرقة فوق رأسيهما، كما أن شعار ستديو (موسيفيلم) مستوحى من هذه المنحوتة، ويبلغ ارتفاعها 21 متراً، ووزنها 75 طناً مصنوعة من الفولاذ المقاوم فوق إطار خشبي، ويعتبر تمثال (المرأة الفلاحة) من أشهر أعمال موخينا، ونصب مكسيم غوركي في نيجني نوفوغراد.

 

فالنتينا تيريشكوفا

رائدة فضاء سوفياتية، تمكنت من الطيران إلى الفضاء الخارجي، والمرأة الوحيدة التي أجرت طيرانا فضائياً منفرداً دون طاقم.

تخرجت سنة 1969 كمهندسة فضاء، وفي عام 1977 نالت شهادة الدكتوراة في الهندسة. شغلت الكثير من المناصب في الحكومة السوفياتية: عضو في المجلس الأعلى للاتحاد السوفيات. عينت في الديوان الرئاسي للاتحاد السوفياتي، عضو في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، تقلدت تريشكوفا العديد من الجوائز والأوسمة منها وسام بطل الاتحاد السوفياتي.

لم يتوقف يوماً عمل النساء الروسيات، بعد الثورة، عند حد معين وكن دائماً مواظبات وبشغف على الإبداع، آلاف المبدعات يعملن كخلية نحل، ينتقلن من صناعة البطولات الرياضية سنوياً الى التألق في مجال الكتابة والعزف والرسم، مواصلات طريق المرأة السوفيتية.

 

ختاماً، وبمناسبة الذكرى السنوية لثورة أكتوبر العظيمة نقول: كل الورد وأطيب العطور والأمنيات السعيدة، للمرأة الأم والأخت والزوجة والحبيبة والرفيقة، في روسيا والعالم كله.

العدد 1102 - 03/4/2024