رصد إصابات بمتحور (أوميكرون) في 4 دول أوربية

رصدت بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهولندا، السبت الماضي، إصابات بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا (أوميكرون).

وقال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد: إن إصابتين بالسلالة جرى اكتشافهما في بريطانيا مرتبطتين بالسفر إلى جنوب إفريقيا.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الصحة الألمانية حالتي إصابة مؤكدتين بالسلالة (أوميكرون)، مبينةً أن شخصين دخلا ألمانيا عبر مطار ميونيخ في 24 تشرين الثاني (نوفمبر)، قدما من جنوب إفريقيا.

وفي إيطاليا، قال المعهد الوطني للصحة، اليوم، إنه رُصدت حالة إصابة بالسلالة الجديدة، مع فحص حالة لمشتبه بإصابته بالسلالة قادم من موزامبيق.

وفي هولندا قالت السلطات الصحية الهولندية إن 61 من نحو 600 وصلوا إلى أمستردام على متن رحلتين قادمتين من جنوب إفريقيا، أمس الجمعة، فقد رُصدت السلالة (أوميكرون) بين عدد من الأشخاص الذين أثبتت الفحوص إصابتهم بالفيروس.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية وصفت السلالة أوميكرون بـ(المقلقة)، وهي أكثر نشراً للعدوى على الأرجح من السلالات السابقة للفيروس.

واكتشف باحثون من جنوب إفريقيا متحورة جديدة من فيروس كورونا (أوميكرون) متعددة الطفرات، قد تكون شديدة العدوى، ما سبب حالة من الهلع في العالم، وأدى إلى إلغاء الكثير من الرحلات الجوية الدولية.

ووصفت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، المتحورة بأنها تشكل (مصدر قلق)، ويعمل العلماء على مدار الساعة لتحليل هذه المتحورة والسعي لفهم سلوكها.

العدد 994 - 26/01/2022