أين عقل الحكومة من جنون الأسعار؟!

رمضان إبراهيم:

ارتفعت أسعار الخضار ارتفاعاً جنونياً في طرطوس مع قدوم شهر رمضان المبارك، الذي يفترض أن يكون شهراً للرحمة والتراحم بين الناس، وجاء الارتفاع بشكل غير مقبول على الإطلاق لتخطّيه قدرة معظم الناس على تحمّله.

خلال جولة (النور) في بعض الأسواق بمدينة طرطوس وريفها والتواصل مع الأرياف تبين أن سعر كيلو البندورة للمستهلك يتراوح بين 1000 و 1250 ليرة، وسعر كيلو الليمون الحامض 2800 ليرة، أما البطاطا فتراوح سعر الكيلو بين 600 و700 ليرة.

المبررات غير المسبوقة لهذا الجنون غير مقبولة أبداً، إذ من غير المنطقي هذا الانفلات القذر الذي جعل سعر كيلو البطاطا من الحقل حوالي 500 إلى 550 بسبب الأمطار وقلة العرض، على أمل أن   تعود للانخفاض فور تحسن الطقس، أما سعر البندورة فكان اليوم من عند الفلاح بحدود 750 ليرة فقط وليس ألف ليرة، والسبب أن الإنتاج في نهاية موسم وبداية آخر، في حين أن سعر الحامض من الفلاح كان بحدود 1850 لأننا في نهاية الموسم ثم تراجع لنحو 1500 اليوم بسبب دخول كميات غير قليلة تهريباً من لبنان إلى السوق، وهنا نتساءل عن الجهة التي تقوم بهذه الاعمال وأين مفارز الدولة الحدودية!!؟؟

حماية المستهلك!

لا يمكنني إلا أن أضع بين أيديكم، يا سعادة الوزير لائحة بالأسعار في محافظة طرطوس:

بندورة 800 _ 1100 ل. س.

خيار 700 ل .س

كوسا 400  ل. س.

تفاح من 800_ 1200  ل. س.

موز صومالي 1800 ل س. والموز البلدي 1500

فريز 800  ل. س.

ثوم أخضر 900 ل. س.

فليفلة 1000  ل. س.

حامض 2200  ل. س.

باذنجان 500  ل. س.

بطاطا 600 حتى 700  ل. س.

بصل فريك 250_300  ل. س.

جزر 350  ل. س.

خس 200  ل. س. 

عيشة 850  ل. س.

ملفوف 200 ل. س. .

أخيراً

هل يمكنكم يا دولة رئيس الحكومة ويا أيها السادة الوزراء المعنيون أن تعيشوا بأسعار كهذه حتى العاشر من الشهر مع رواتب كرواتبنا!؟ فإذا جنت الأسعار فأين عقل الحكومة عن ذلك!؟

العدد 931 - 14/10/2020