مصدر عسكري: جيشنا مستمر في تطهير الجغرافيا السورية من الإرهاب

بكفاءة عالية ويقين مطلق بالنصر تتابع وحدات من قواتنا المسلحة العاملة في محافظتي إدلب وحلب تقدمها الميداني للقضاء على التنظيمات الإرهابية المسلحة التي زادت من أعمالها العدوانية واستهدافها المناطق السكنية والمدنيين الآمنين بقذائف الموت والدمار، وصعدت من إجراءاتها التعسفية بحق السكان المدنيين وتواصل منعهم من الخروج من مناطق سيطرتها وتستخدمهم كدروع بشرية.
لقد تمكنت قواتنا المسلحة الباسلة في الأيام القليلة الماضية من تحقيق إنجازات ميدانية نوعية، والتقت القوات المتقدمة من اتجاه إدلب الشرقي بالقوات المتقدمة من اتجاه حلب الجنوبي مستعيدة السيطرة على مساحة جغرافية تزيد عن /600/كم2 وإحكام السيطرة على عشرات البلدات والقرى والتلال الحاكمة، ومنها:
(خان السبل ـ كفر بطيخ ـ جوباس ـ النيرب ـ تل مرديخ ـ ـ كفر عميم ـ آفس ـ سراقب ـ تل التباريز ـ محاريم ـ جامعة إيبلا ـ رسم العيس ـ الشيخ أحمد ـ زمار ـ حوير العيس ـ تل باجر ـ رسم الصهريج ـ تل طوقان ـ جزرايا ـ خان طومان ـ خلصة ـ القراصي ـ زيتان ـ الشيخ إدريس ـ الريان ـ لوف ـ العيس).

إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد استمرار الجيش في تنفيذ واجباته الوطنية، والدفاع عن سيادة الوطن وكرامة مواطنيه وتخليصهم من رجس التنظيمات الإرهابية المسلحة، ومنعها من مصادرة إرادتهم والتحكم بحياتهم، فإنها تؤكد في الوقت نفسه أن محاولات الدول الداعمة للإرهاب لن تفلح في الحد من الانهيار المتزايد في صفوف تلك التنظيمات الإرهابية، وسيستمر جيشنا الباسل بتنفيذ واجباته المقدسة في تطهير كامل الجغرافيا السورية من دنس الإرهاب وداعميه.

العدد 898 - 12/2/2020