الدكتورة العطار تفتتح الدورة الـ 31 من معرض الكتاب

برعاية السيد الرئيس بشار الأسد، افتتحت الدكتورة نجاح العطار (نائبة رئيس الجمهورية) مساء الخميس الماضي، الدورة الحادية والثلاثين من معرض الكتاب في مكتبة الأسد الوطنية.

وقالت في كلمة قصيرة: إن احتفالنا بافتتاح معرض الـكتاب اليوم، بعد أن اجتزنا المحـن أو نكاد، هو احتفاء بكل قيم الثقافة التي حملت في نقله الدهور شعلة المستقبل، وأعطـت للكتاب دوراً أساساً في امتلاك المعارف بمصطلحها الشامل وفي صقل المواهب وإنماء الإمكانات والإبداعات.

وتابعت الدكتورة العطار: إذا كانت الثقافة تحتل مكانها الأمثل على جبهة الفكر في النضال، فإن الكتاب يأتي في طليعة وسائلها، ويزداد دوره في هذه الظروف التي جبهنا فيها ونجبه فيها المؤامرة والإرهاب، سلاحاً من أسلحة المقاومة والصمود، وصوتاً من أصوات استنهاض الهمم وشحذ العزائم في سبيل تقدم مجتمعنا وتحقيق سامي أهدافنا.

وأكد محمد الأحمد (وزير الثقافة) أن الدورة الحالية من المعرض تعقد على ضوء انتصارات جيشنا الباسل الذي لولاه لما كنا قادرين على هذه الجرعة الثقافية المهمة التي ينتظرها عشاق القراءة سنوياً تأكيداً على حضور الثقافة بحياتنا رغم محاولات استهدافها وطمسها هي وإرثنا الحضاري من أدوات الحرب على سورية، معتبراً أن المعرض بأيامه العشرة ثمرة جهود وشهور من التعب لإقامة هذه التظاهرة المتميزة.

وتشارك في الدورة الحالية التي تقام تحت عنوان (الكتاب بناء للعقل) إضافة إلى سورية: (لبنان والعراق ومصر وعمان والأردن والسودان وإيران والاتحاد الروسي وإندونيسيا والدنمارك) عبر أكثر من 237 دار نشر بينها 150 داراً سورية بما يزيد على 50 ألف عنوان.

العدد 882 - 16/10/2019