وداعاً أبا ناظم!

في صبيحة يوم الخميس الموافق 25/10/،2018 غيّب الموت الرفيق أحمد عباس مهنا (أبو ناظم)، وبموته خسرت منظمة الحزب الشيوعي السوري في منطقة جبلة مناضلاً نذر نفسه في سبيل الشعب والوطن ومن أجل حياة أفضل.

لم تهن عزيمته يوماً، وكان منذ انتسابه للحزب في أواسط الخمسينيات من القرن الماضي وفياً للمبادئ التي آمن بها وكرس حياته في سبيلها.

لقد أحبه كل من تعرف عليه أو تعامل معه، وكانت دواوين شعره الثلاثة (ثورة العلم، النهوض، موسيقا ليلية) مرآة تطلّعاته إلى غدٍ سعيد.

شارك في عزاء الفقيد وفد من المكتب السياسي ولجنة المراقبة وعدد من الرفاق، وقدموا لأهله وزوجته المواساة بالفقيد الغالي.

فنم أيها الرفيق العزيز قرير العين، وكن على ثقة بأننا على الدرب سائرون، وستبقى ذكراك العطرة حية في قلوبنا نحن الشيوعيين أبد الدهر!

 

الفقيد في سطور

* أحمد عباس مهنا

* مواليد 1933.

* انتسب إلى الحزب 1949.

* من أسرة فلاحية فقيرة.

* متزوج وله ثمانية أولاد.

* قرية الزيادية – منطقة جبلة.

العدد 873 - 07/08/2019