لافروف: يجب إطلاق برامج إنسانية لإنقاذ سكان غزّة المحاصرين بلا ماء ولا غذاء ولا كهرباء

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى ضرورة إطلاق برامج إنسانية في قطاع غزة، لإنقاذ السكان القابعين تحت الحصار بلا ماء ولا غذاء ولا كهرباء.

وأضاف لافروف في حديث لوكالة (بيلتا): (إذا دُمِّر قطاع غزة وطُرد مليونا إنسان منه، كما تروج لذلك بعض الشخصيات السياسية في إسرائيل وخارجها، فإن ذلك سيخلق كارثة لعقود وعقود، إن لم يكن لقرون).

ولفت لافروف إلى أن (الدخول في مفاوضات مباشرة حول قيام دولتي فلسطين وإسرائيل أصبح الآن بعيد المنال).

وأكد لافروف أن روسيا تحافظ على اتصالاتها مع إسرائيل بشكل كامل، وترسل إشارات حول ضرورة التوصل إلى حل سلمي.

وأضاف أن خطط تدمير (حماس) التي أعلنتها إسرائيل، لا يمكن تنفيذها دون تدمير قطاع غزة بأغلبية سكانه المدنيين.

وتابع: (نرسل إشارات للجانب الإسرائيلي حول ضرورة البحث عن حل سلمي، وعدم استكمال استراتيجية الأرض المحروقة).

من جهة أخرى، دعت الخارجية الروسية إلى توحيد الجهود لاستئناف عملية التفاوض بين أطراف الصراع في الشرق الأوسط، محذرة من محاولات إشعال حرب كبيرة أخرى في الشرق الأوسط.

وجاء في بيان الخارجية الروسية: (في 28 أكتوبر بدأت إسرائيل عملية عسكرية برية في قطاع غزة ما يعني بلوغ المواجهة الفلسطينية الإسرائيلية مرحلة جديدة من التصعيد).

وأضافت: (المهمة الأولى للمجتمع الدولي اليوم هي وقف إراقة الدماء ومنع الأضرار عن المدنيين والبحث عن حل سياسي ودبلوماسي).

ودعت إلى (تعزيز الجهود لاستئناف التفاوض بين الإسرائيليين والفلسطينيين وصولاً إلى تطبيق حل الدولتين الذي أقرته الأمم المتحدة).

وأضافت: (روسيا تحافظ على اتصالاتها مع جميع الأطراف المعنية، وتقدم مساهمتها في تحقيق نتيجة سلمية وتسخّر الوساطة لحل النزاع).

كما حذرت الخارجية من (قرارات المغامرين الذين يستهويهم إشعال حرب كبيرة أخرى في الشرق الأوسط، وقلب مسار التطور الإيجابي لهذه المنطقة ذات الأهمية الاستراتيجية، وضرب التحسن التدريجي في العلاقات بين بلدانها).

العدد 1107 - 22/5/2024