دعماً للمقاومة وتضامناً مع الشعب الفلسطيني.. مسيرة عارمة في تورونتو بكندا

مسيرة عارمة في مدينة تورنتو الكندية، أمام القنصلية الأمريكية، ثم انتقلت إلى أمام قنصلية العدو الإسرائيلي، دعماً للمقاومة الفلسطينية، ضمّت عشرات الآلاف من مختلف الجنسيات والجاليات العربية والأجنبية، المتعاطفين مع القضية الفلسطينية، تميزت بحرارة الشعارات، والكلمات التي تقدم بها عدد من داعمي القضية الفلسطينية، من إيرلندا، ومن منظمات نسوية يهودية ضد العنصرية الإسرائيلية، نددت بجرائم الاحتلال الصهيوني في غزة، وطالبت بوقف قتل الأطفال والنساء والعائلات، ووقف الحصار والتجويع والتدمير، والحرية لفلسطين، وأن لا سلام دون العدالة.

كان واضحاً أن معظم المشاركين هم من الشباب والشابات، وعائلات بأكملها جاءت لتعبّر عن الغضب الشعبي العالمي الكبير على جرائم الاحتلال والعنصرية الإسرائيلية وداعميها من الدول الإمبريالية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية.

يامن تصمّون آذانكم عن سماع أنين الأمهات، ودفن الأطفال تحت الركام وقصف الطائرات الحربية الإسرائيلية، وصواريخ الموت القاتلة، والحصار والتجويع، والعقاب الجماعي في غزة، أين أنتم من حقوق الإنسان التي تدّعون؟

نطالبكم بوقف المجازر التي ترتكبها إسرائيل ضد شعب فلسطين في غزة والضفة الغربية، وإذا كنتم تؤمنون بالقوانين الدولية، فلماذا لا تطالبون إسرائيل بتنفيذها؟

نعدكم أن المقاومة الفلسطينية لن تتوقف حتى تحرير الأرض، وعودة الشعب الفلسطيني، وتحقيق شعار الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

النصر للمقاومة الفلسطينية الباسلة، الحرية لفلسطين، وليسقط نظام الاحتلال الصهيوني، العنصري الغاشم.

يوسف فرحة_ تورنتو _ كندا  ٢١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٣

العدد 1096 - 21/2/2024