اللجنة المنطقية للحزب في حلب تنظم لقاءً تضامنياً مع شعبنا الفلسطيني

نظمت اللجنة المنطقية لحزبنا الشيوعي السوري الموحد بحلب لقاء تضامنياً مع انتفاضة شعبنا في فلسطين واعتزازاً بانتصاره، شارك فيه ممثلو فصائل الثورة الفلسطينية وأحزاب سورية وشخصيات عامة.

وقد بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة صمت تكريماً لأرواح شهداء فلسطين وسورية، وبالنشيد الوطني للجمهورية العربية السورية والنشيد الوطني الفلسطيني.

افتتح الرفيق هيثم الشعار (أمين اللجنة المنطقية) اللقاء التضامني مرحّباً بالحضور ممثلي القوى والفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والسادة أعضاء مجلس الشعب والفعاليات الاجتماعية:

(نرحب بكم جميعاً في هذا اللقاء التضامني مع أهلنا في فلسطين، كل فلسطين.. في أراضي 48.. في القدس.. في الضفة.. في غزة الصامدة.. في الشيخ جراح.

من حلب التي عانت الدمار والحصار.. إلى فلسطين، كل فلسطين، من النهر إلى البحر.. التي عانت الدمار والحصار.. ونظام التمييز العنصري والإرهاب الصهيوني والاستيطان السرطاني..

من هنا نعلن تضامننا، شعب سورية وقواه الوطنية، مع شعبنا في فلسطين وقواه الوطنية المقاومة، ومع هذا الجيل الفلسطيني المبدع في أراضي 48 الذي أعاد القضية الوطنية إلى موقعها الصحيح، قضية احتلال الأرض والحق المشروع في مقاومة المحتل بكل الوسائل، محصناً بقوة المقاومة والدعم الشعبي لثقافة المقاومة، مدعوماً من الشعوب العربية وكل أحرار العالم، في تضامن رائع أعاد ترتيب القضية الفلسطينية من جديد.

مما يوجب معه إعادة درس مشروع النضال الوطني الفلسطيني وآلياته ووسائله، بعد الأحد عشر يوماً المجيدة التي غيرت بل قلبت كثيراً من المفاهيم).

تحدث بعد ذلك ممثلو كلٍّ من لواء القدس (الرفيق عدنان السيد)، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (الرفيق نزار القاضي)، مجلس عشائر حلب (الشيخ إبراهيم بناوي)، حركة فتح (الرفيق اسماعيل عبد ربه)، حزب الاتحاد الاشتراكي العربي (الرفيقة ثناء فخر الدين – عضو مجلس الشعب)، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين (الرفيق محمد هواري)، حركة الجهاد الإسلامي (السيد هاني برو)، مستشار مفتي الجمهورية (المهندس باسل قس نصر الله)، الحزب السوري القومي الاجتماعي (الرفيق معاوية هنانو) أبدى فيها المتحدثون كل التضامن والاعتزاز بالانتفاضة وضرورة استثمارها وعدم تضييع إنجازاتها، وأكدوا على انتصارها وانتصار ثقافة المقاومة على المحتل الصهيوني.

العدد 963 - 9/06/2021