تلويحة وداع

توفّي ثلاثة من الرفاق الشيوعيين، ودّعتهم منظمة الحزب الشيوعي السوري الموحد بالسويداء، فيما بين أواسط نيسان وأوائل أيار، وهم:

* الرفيق سعد العيسمي (أبو ربيع) من قرية امتان عن 70 عاماً، أمضاها بالكدّ في مواجهة أعباء الحياة وتنشئة أسرته، كان عاملاً بجامعة دمشق، تميّز بالاستقامة والإخلاص ونظافة اليد، وكان وفيّاً لمبادئه متمثلاً إياها في عمله وفي علاقاته الاجتماعية، حالماً بغدٍ أفضل يحمل الخير والسلام والسعادة لسورية وأهلها.

* الرفيق سمير الدبس (أبو عدنان) من بلدة القريّا عن 66عاماً، عمل في محطة البثّ التلفزيوني بالسويداء، وكان مثالاً في الإخلاص والتعاون مع زملائه، تغلّب على قسوة الحياة بجدّه وصبره وتفاؤله بغد جميل يحقق طموحات شعبنا بالسيادة والحرية والكرامة والعيش الكريم.

* الرفيق أديب العيد (أبو خالد) من بلدة القريّا عن 85 عاماً، كان مدرّساً للغة العربية في ثانويات السويداء، وظلّ محافظاً على مبادئه وساعياً لنصرتها بكل إخلاص، بعد تقاعده كان يبحث عن كلّ طالب يحتاج إلى المساعدة باللغة العربية، فيسعى إليه حيثما كان ويقدّم له المساعدة دون أي مقابل، آملاً أن يكون قدّم مساعدة لأسرة فقيرة، وكان مسكوناً بالهمّ الوطني والاجتماعي حالماً برؤية سورية متعالية على جراحها دولة سيدة حرة ولكل أبنائها على أساس المواطنة وسيادة القانون.

رحيل هؤلاء الرفاق ترك دموعاً في عيون رفاقهم ومحبّيهم، وغصّاتٍ وحسرات في قلوبهم، وعهداً على متابعة درب النضال في سبيل وطن حرّ وشعب سعيد.

العدد 987 - 30/11/2021