وداعاً رفيق أبو صفوان!

منذ أيام ودّعت منظمة الحزب الشيوعي السوري الموحد في إدلب الرفيق محمد ديب سالم بدوي، وهو من مواليد ١٩٤٥ من بلدة كفرتخاريم، منطقة حارم.. تخرج مهندس ميكانيك في جامعة الصداقة بين الشعوب بظل الاتحاد السوفييتي، وكان مشرفاً على تنفيذ سكة قطار حلب أبو الضهور التي تصل إلى دمشق.

لديه ثلاثة أولاد، استشهد ابنه البكر صفوان في معارك تحرير تدمر علي يد الإرهاب الأسود الداعشي..

عاش شيوعياً متمسكاً بمثل الاشتراكية والشيوعية، وبقي في صفوف الحزب حتى وفاته.

لروحه السلام والرحمة، ولعائلته ورفاقه ومحبّيه طول البقاء.

العدد 987 - 30/11/2021