قيادة (الشيوعي السوري الموحد) تلتقي الرفيق المهندس هلال هلال (الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي)

بتاريخ 28/2/2021 قام وفد من قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد مؤلف من الرفيق حنين نمر (رئيس الحزب)، والرفيق نجم الدين الخريط (الأمين العام للحزب)، والرفاق: ملول حسين، وفيقة حسني، بشار المنيّر، أحمد بوسته جي (أعضاء المكتب السياسي) بزيارة للقيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي، والتقى الرفيق المهندس هلال هلال (الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي)، بحضور الرفيق الدكتور محسن بلال (عضو القيادة المركزية للحزب).

رحب الرفيق هلال بزيارة وفد الحزب الشيوعي السوري الموحد، وتحدث عن المرحلة الاستثنائية التي تمر بها بلادنا، وأهمية تعزيز العلاقات الرفاقية بين الحزبين الحليفين، اللذين ناضلا معاً في جميع المنعطفات التي مرت بها سورية في تاريخها المعاصر. وتطرق الرفيق هلال إلى المؤامرات والضغوط العسكرية والسياسية والاقتصادية التي تعرضت لها، ومحاولات الغزو الإرهابية، والحرب الظالمة التي شنها التحالف الدولي المعادي لسورية بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية، وضرورة استمرار صمود الشعب اليوم في مواجهة بقايا الإرهاب، والاحتلال الصهيوني والأمريكي والتركي.

كما تحدث الرفيق هلال عن الصعوبات الاقتصادية والمعيشية التي يعانيها الاقتصاد الوطني والفئات الفقيرة والمتوسطة، والجهود المبذولة لتخفيف تداعيات الحصار والعقوبات على جماهير الشعب السوري.

وحيا الرفيق هلال نضال الحزب الشيوعي السوري الموحد من أجل الدفاع عن الوطن ومواجهة الاحتلال والعدوان.

وتحدث الرفيق هلال عن الاستحقاق الدستوري الانتخابي القادم، وأهمية أن يمثّل الشعب السوري بكل فئاته لاستمرار قيادة الرئيس بشار الأسد لبلادنا في هذه المرحلة الدقيقة.

وتحدث الرفيق حنين نمر (رئيس الحزب الشيوعي السوري الموحد)، عن أهمية تحالف الحزبين، وضرورة تكثيف العلاقة بينهما، خاصة ونحن نستعد للاستحقاق الدستوري القادم، وتحدث الرفيق حنين عن معاناة الفئات الفقيرة والمتوسطة المعيشية، وتحكّم بعض كبار التجار والمحتكرين والفاسدين بلقمة المواطن السوري، ودعا إلى تكثيف الجهود الحكومية لتخفيف الأعباء والمعاناة على جماهير الشعب السوري.

كما تحدث الرفيق نجم الدين الخريط (الأمين العام للحزب) عن أهمية التحالف والصداقة بين الحزبين، وأكد أهمية استمرارها في مواجهة الإرهاب والاحتلال الصهيوني والأمريكي والتركي، ومحاولات التقسيم، والحفاظ على سيادة بلادنا ووحدتها أرضاً وشعباً، وتحدث عن المقترحات التي يراها الحزب الشيوعي السوري الموحد ليعبّر الاستحقاق الدستوري القادم عن تطلّعات السوريين وقواهم السياسية الوطنية والتقدمية. وتحدث الرفيق الخريط عن حرص الحزب على استمرار العلاقة بين حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي السوري الموحد وتدعيمها.

وتحدث الرفيق بشار المنيّر (عضو المكتب السياسي_ رئيس تحرير (النور)) عن دور صحيفة (النور) التي يصدرها الحزب خلال الغزو الإرهابي والعدوان على سورية، وتبنّيها لمطالب الفئات الفقيرة والمتوسطة، ومواجهتها للفساد والمحتكرين، وتقديم الاقتراحات لتحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على استمرار التواصل واللقاءات بين الحزبين على مستوى القيادات والمنظمات الحزبية.

العدد 956 - 14/04/2021