رحيل الفنان المصري عزت العلايلي

توفي الفنان المصري عزت العلايلي منذ أيام عن عمر ناهز الـ86 عاماً إثر معاناته من المرض.

والراحل العلايلي حاصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1960، عمل معدّاً لبرامج تلفزيونية، وكانت بدايته السينمائية من خلال فيلم (رسالة من امرأة مجهولة) عام 1962، وتعددت أعماله وشارك في عشرات الأعمال بين السينما والتلفزيون، وكان أحد أهم أدواره شخصية عبد الهادي الفلاح الثائر بوجه الإقطاع والاحتلال الإنكليزي في (الأرض) عام 1970، كما شارك في عدة مسرحيات أهمها (أهلاً يا بكوات، وثورة قرية).

وكان الراحل العلايلي أعرب في رسالة للسوريين منذ أشهر عن إعجابه بالشعب السوري لما يتميز به من وفاء ومحبة.

كما عرف أيضاً بدفاعه القوي عن القضية الفلسطينية ومواقفه المناوئة للتطبيع مع كيان الاحتلال الصهيوني.

في رصيد الراحل العلايلي نحو سبعين مسلسلاً منها: ستائر الخوف، وربيع الغضب، ويأتي النهار، وسنوات الحب، والملح، ومسك الليل، وينابيع العشق، وبوابة الحلواني، وميرامار، وقال البحر، والحسن البصري، وأدهم الشرقاوي.

وسجل حضوراً بالغ الأثر في السينما، فقدم ما يقارب مئة فيلم صنف 10 منها من بين أفضل 100 فيلم قدمتها السينما المصرية عبر تاريخها الطويل منها: المواطن مصري، والسقا مات، والبريء والجلاد، وقنديل أم هاشم، ومن أطلق هذه الرصاصة، ولا عزاء للسيدات، والتوت والنبوت، والطريق إلى إيلات، وقد اتسم العلايلي عبر هذه الأدوار بالتصاقه بقضايا الوطن والأمة وانحيازه الكلي للطبقات الكادحة.

نال جائزة أحسن ممثل عن فيلم (الطريق إلى إيلات) ودرعاً تكريمياً في مهرجان آر. تي السينمائي لعام 2009، كما حاز تكريماً في مهرجان وهران للفيلم العربي لعام 2017، وأطلق اسمه على الدورة الأخيرة من مهرجان الإسكندرية السينمائي التي أقيمت في تشرين الثاني الماضي.

العدد 950 - 3/03/2021