لنحرز نصراً جديداً لاشتراكيتنا بدافع من المثل العليا السامية و(الاعتماد على القوى الذاتية).. اختتام المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري

في يوم الثاني عشر من كانون الثاني 2021، اختتم المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري، بعد مناقشة الموضوعات المدرجة بنجاح وسط التأييد المطلق والآمال الكبيرة لجميع أعضاء الحزب وأبناء الشعب وضباط وجنود الجيش الشعبي في أنحاء البلاد.

عقد اجتماع اليوم الثامن للمؤتمر في جو من تصاعد المعنويات الثورية للمندوبين الذين يريدون أن يخلصوا لأفكار لجنة الحزب المركزية وقيادتها إخلاصاً لا حدود له ويضحوا بأنفسهم في سبيل تنفيذ قرارات مؤتمر الحزب ويخدموا شعبنا دون شرط.

ألقى القائد (كيم جونغ وون) الكلمة الختامية المنهاجية الخاصة بالمؤتمر الثامن للحزب.

قال إن المؤتمر الحالي الذي عقد للمرة الثامنة في تاريخ حزبنا أدرج في جدول أعماله خطة النضال العاجل الرامية إلى فتح مرحلة جديدة من النهضة والتحول للثورة والبناء وسائر القضايا بالغة الشأن المطروحة في توطيد الحزب وتطويره، وناقشها مناقشة جدية.

تطرق القائد (كيم جونغ وون) إلى أنه فيما يقبل تفويض جميع المندوبين وأعضاء الحزب كله مجدداً أعلى منصب لقيادة حزب العمل الكوري عالي الكرامة إليه كأكبر شرف له لا يتمالك نفسه من شعوره بالضيق وثقل قلبه، وأقسم بجلالة على أن سيبذل قصارى جهده من أجل تنفيذ برنامج النضال الذي طرحه مؤتمر الحزب واضعاً نصب عينيه الإحساس بالرسالة المقدسة الخاصة بتمثيله للحزب العظيم وتحمله المسؤولية عنه، ويعمل جاهداً بنكران الذات على طريق التفاني لشعبنا بما يليق بخادم وفي حقيقي له.

وأشار إلى ضرورة عقد العزم على خوض أصعب معارك الاختراق الأمامي من أجل إحراز نصر جديد لقضية الاشتراكية وتحقيق تقدمها الملحوظ، ودعا بحرارة إلى وجوب أن يخوض الجميع بمزيد من القوة من أجل التحقيق الرائع لبرنامج النضال الذي طرحه المؤتمر الثامن للحزب، ومن أجل توطيد وتطوير حزب العمل الكوري المجيد والتقدم الظافر لقضية زوتشيه الثورية، ولأجل شعبنا العظيم.

عندما أنهى القائد كيم جونغ وون إلقاء الكلمة الختامية، عبر جميع الحضور عن تأييدهم وموافقتهم المطلقة على كلمته الختامية المنهاجية بالهتافات والتصفيقات المدوية.

انتقل المؤتمر إلى ترتيب اتخاذ قرار الموضوع الأول (استعراض أعمال اللجنة المركزية لحزب العمل الكوري).

قام المؤتمر بفحص الآراء الخلاقة والبناءة التي جمعتها لجنة وضع مشروع القرار عبر الاجتماعات التشاورية الفرعية وقرر أن يعكسها في قرار المؤتمر.

اعترف جميع المندوبين بأن الأهداف والمهام العلمية والواقعية والتعبوية التي تتفق ومتطلبات تطور الثورة، انعكست في القرار.

اتخذ المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري القرار الخاص بالموضوع الأول (حول التنفيذ التام للمهام المطروحة في تقرير أعمال اللجنة المركزية السابعة لحزب العمل الكوري) بموافقة جميع الحضور.

ألقى القائد كيم جونغ وون، الأمين العام لحزب العمل الكوري كلمة اختتامية للمؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري.

قدر القائد كيم جونغ وون فيها تقديراً عالياً أنه أظهرت من خلال المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري، قدرة التلاحم والحماسة الثورية الخاصة لحزبنا وشعبنا مجدداً بجلاء، هما اللذين يتحدان بتراص بالفكر والإرادة الواحدة في ظل التحديات والمحن المتراكمة، ويتقدمان ويقفزان باطراد نحو هدف النضال الجديد، وأرسل تحية الشكر الدافئة إلى جميع أعضاء الحزب وأبناء الشعب وضباط وجنود الجيش الشعبي الذين حافظوا على أقصى حالات التأهب وأظهروا الروح المتفانية والثورية غير المحدودة لضمان مؤتمر الحزب بنجاح.

قال بجدية إن قرار مؤتمر الحزب هو استراتيجية وتكتيكات لحزبنا من أجل إحراز نصر جديد في بناء اشتراكيتنا، ووعد قطعه حزب العمل الكوري أمام الثورة والشعب وفي الوقت نفسه، أمر أعلى أصدره شعبنا العظيم للجنة الحزب المركزية، وبذلك، يجب على أعضاء حزبنا ومندوبينا أن يقبلوا قرار مؤتمر الحزب بثقل وشرف بدافع من هذا الموقف السامي.

أعلن القائد كيم جونغ وون اختتام المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري وهو يعبر عن الثقة الأكيدة بأن الاستراتيجية والمناهج النضالية التي عرضها المؤتمر سيتم وضعها موضع التنفيذ الرائع وسيتحقق التقدم الكبير في بناء اشتراكيتنا بفضل القدرات القتالية وقدرة التلاحم العالية والحماسة الوطنية الخارقة والجهود المثابرة للمنظمات الحزبية وأعضائها في الحزب كله وجميع أبناء الشعب وضباط وجنود الجيش الشعبي.

عزف النشيد الأممي بمهابة.

إن المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري الذي انعقد في الفترة الحاسمة وبالغة الشأن لتطور ثورتنا، طرح اتجاه التقدم الصحيح لحزبنا وشعبنا والخطط الإستراتيجية والتكتيكية العلمية في المرحلة الراهنة ووفر قوة الجر المقتدرة لتحقيقها، بحيث أظهر دون تحفظ الملامح الثورية والروح الكفاحية لحزب العمل الكوري الذي يسعى لإحداث إبداعات وتجديدات باطراد بعد تشكيل كيان متكامل وطيد.

سيسجل هذا المؤتمر صفحة رائعة في تاريخ حزبنا ووطننا كحدث سياسي يشكل نقطة تحول كبير على مسار النضال الرامي إلى تعزيز وتطوير الحزب الكيمئيلسونغي الكيمجونغئيلي العظيم وتطوير قضية اشتراكيتنا من كل النواحي، وكمؤتمر للنضال والتقدم يشجع بقوة المسيرة التاريخية لفتح مرحلة جديدة من النهضة والتحول للثورة.

العدد 950 - 3/03/2021