رسالة من الرفاق الشيوعيين السوريين في كندا وأمريكا

إلى الرفاق في الحزب الشيوعي السوري.. والحزب الشيوعي السوري الموحد

وإلى كل الرفاق الشيوعيين السوريين داخل التنظيمات وخارجها

نظراً لخطورة ما آلت إليه الأوضاع في سورية، نتيجة السياسات الحكومية الاقتصادية والاجتماعية، وبعد عشر سنوات من الحرب العدوانية التي شنّتها علينا الطغم الإمبريالية العالمية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وأدواتها في المنطقة، وبتمويل من الأنظمة العربية، ولكي تبقى سورية عصية على الانكسار، وعدم تركها لقوى الظلام التي تحاول أن تنقضَّ عليها مستغلة تفرّقنا لتعبث بالتاريخ محاولة إعادتنا ألفي عام إلى الوراء، ولكيلا تُترك سورية لقمة سائغة لحيتان المال ومافيات الفساد الذي يعشّش في مفاصلها، ما أوصل شعبنا إلى كارثة حقيقية_ ما يفرض على الشيوعيين كافة تحمُّل مسؤولياتهم الوطنية والطبقية في مجابهة الأخطار الكبرى التي تهدّد وطننا؛ لذا فإننا نتوجه إلى رفاقنا في الحزبين الشيوعيّين بضرورة:

  1. تشكيل لجنة مشتركة مهمتها العمل الجدي لتوحيد جهود الحزبين، وتذليل الصعوبات الذاتية والموضوعية كافة، من أجل تمتين الجبهة الداخلية وحل قضايا الناس المعاشية.
  2. البدء بتنسيق المواقف وتوحيدها والعمل المشترك على كل المستويات الحكومية، ومجلس الشعب، والإدارة المحلية، والنقابات المهنية، والمنظمات الشعبية، والعمل على إصدار البيانات المشتركة في القضايا المصيرية الهامة.
  3. العمل مع كل القوى الوطنية والتقدمية ذات التوجه العلماني والتنسيق فيما بينها لإنجاز الاستحقاقات القادمة وصولاً إلى سورية الموحدة أرضاً وشعباً دولة علمانية مدنية ديمقراطية لكل مواطنيها، وبلداً للسلام والحرية.

إننا من خلال رسالتنا هذه نهيب بكل الرفاق في كلا الحزبين أن يكونوا في مقدمة القوى الطليعية موحّدين من خلال إيماننا بالماركسية اللينينية، هدفنا الأسمى.   

عنهم الرفيقات والرفاق:

يوسف طربوش_ يوسف فرحة_ ريما   عيسى_ سامر   خالد_ سامر بشارة_ ناديا   تامر.  

   كندا / أمريكا 

3 كانون الثاني 2021

العدد 943 - 13/1/2021